السبت، 19 يناير 2013

تركيا معترضة على التدخل الفرنسي في مالي ...

وتقول أن حل النزاع هناك

 لابد أن يكون تحت مظلة أممية


شباب المهجر -- أعلن وزير الخارجية التركي احمد داوود اوغلو اليوم معارضة بلاده للتدخل العسكري الفرنسي في مالي مطالبا بحل النزاع بين الجماعات الاسلامية والحكومة المالية تحت مظلة اممية وافريقية. وقال داوود اوغلو في تصريحات للصحافيين "ان الموقف التركي واضح حيال ما يجري في مالي كما اننا نولي اهمية بإيجاد حل للمشكلة في هذا البلد ينبع من الداخل وليس من الخارج او ان يكون الحل في نطاق الاتحاد الافريقي".../...

واضاف ان التدخل الفرنسي في مالي لمحاربة الجماعات الاسلامية التي تسيطر على شمالي البلاد "يعقد من المشكلة في وقت يطيل امدها" مؤكدا انه "لايحق لاي دولة التدخل من تلقاء نفسها في اراضي دولة اخرى".

وكشف وزير الخارجية التركي عن اتصال هاتفي اجراه يوم امس مع الامين العام لمنظمة التعاون الاسلامي اكمل احسان الدين اوغلو للطلب منه ادراج المشكلة في مالي على جدول اعمال القمة الاسلامية المقررة عقدها في القاهرة فبراير المقبل.

وقال ان الجانب التركي يجري حاليا اتصالات مع عدد من الدول الاسلامية لعقد اجتماع طاريء لوزراء خارجية الدول الاعضاء في المنظمة لبحث الازمة في البلد الافريقي وابعاد التدخل الفرنسي.

واعتبر ان الوضع هناك حساس وان تركيا تعاونت مع الاتحاد الافريقي ومنظمة التعاون الاسلامية لاعادة بناء المناخ الديمقراطي في هذا البلد الاسلامي وحماية وحدة اراضيه. وكانت فرنسا قد شنت مطلع الاسبوع الحالي عملية عسكرية بمشاركة قوات حكومية مالية ضد معاقل جماعات "اسلامية" تسيطر على شمالي البلاد.

------
كونـــا

ليست هناك تعليقات: