الاثنين، 14 يناير، 2013

في خطوة إستفزازية أنقرة تعين والياً على مناطق سورية ...

متاخمة لحدودها


شباب المهجر -- بأمر من السيد الأمريكي صاحب قرار الحكومة التركية الحالية, عينت الحكومة التركية "واليا للسوريين" بهدف ما اسمته بـ "متابعة" أوضاعهم في تركيا والمناطق السورية التي أسمتها (الخارجة عن سيطرة الحكومة السورية) في خطوة إستفزازية, توضح و تؤكد أن تركيا هي من يشن الحرب على سورية لصالح الناتو و لا يوجد جيش حر و لا غيره سوى مرتزقة تشرف تركيا على تسليحهم و دعمهم بالمال الخليجي المنهوب من شعوب الخليج، وفق ما علقت جهينة نيوز على هذا القرار الي يذكر السوريين والعرب بحكم السلطنة العثمانية للدول العربية.../...

و نقلت صحيفة الشرق الأوسط الممولة من آل سعود في عددها الصادر يوم الأحد، ان التسمية التي أعطيت للوالي الجديد المدعو "فيصل يلماظ"، أثارت حفيظة معارضين سوريين خاصة وانه من المعروف ان التقسيم الإداري التركي يعتمد على نظام "الولايات" التي يكون على رأسها حاكم، حيث وضعت السلطات التركية على مكتب يلماظ في مدينة غازي عنتاب التركية، القريبة من الحدود مع سوريا، عبارة "والي السوريين".

وأكد مصدر رسمي تركي "وفقا للصحيفة"، أن تسمية الوالي "تعد دلالة اهتمام تركي كبير بالضيوف السوريين ولا تحمل أي معان أخرى". وفق قوله، وهو ما لا يتفق معه فيه العديد من المراقبين.

و يذكر أن رجب أردوغان يشتبه بإصابته بإنفصام شخصية و خصوصا حين يلمح تارة بانه خليفه الدولة العثمانية ثم بعد قليل يخاطب سورية بانها حدودها مع تركيا هي حدود الناتو, علماً بأن أردوغان الذي يتكلم عن تركيا العظمى طلب من الناتو حمايتها و سلم أمن تركيا بالكامل للناتو في أفق تنفيذ أجندته التخريبية في المنطقة بما في ذلك تقسيم تركية نفسها وخلق دويلة أكراد في الجنوب.

ليست هناك تعليقات: