الخميس، 10 يناير 2013

تصاعد عمليات القتل التي تقوم بها طائرات أمريكية بدون طيار

وقصف قافلة

 على الحدود المصرية ـ الليبية


شباب المهجر -- الادارة الامريكية منذ تولي باراك أوباما رئاستها هي أكثر الادارات الامريكية استخداما للطائرات بدون طيار في عمليات القصف والاغتيال في ساحات العديد من الدول في افغانستان وباكتسان واليمن والعراق ولييبا وساحات أخرى لا يعلن عنها. وفي الايام الأخيرة استخدمت الولايات المتحدة طائرات بدون طيار في قصف قافلة تقول واشنطن أنها تابعة لشبكات تهريب السلاح على الحدود المصرية الليبية، وبقي الأمر طيَ الكتمان.../...

وذكرت صحيفة "المنــار" المقدسية، استنادا الى مصادر واسعة الاطلاع فان ادارة اوباما تنفذ عمليات سرية بواسطة هذه الطائرات في اطار ما تسميه مكافحة الارهاب، واحيانا تقوم فرق خاصة سرية أمريكية باعتقال مطلوبين وتصفيتهم، واشارت المصادر الى أن دولا تتعرض ساحاتها لمثل هذه العمليات الا أنها لا تنشر ذلك.

وهناك عمليات غامضة تقوم بها الاجهزة الامنية الامريكية في ساحات عديدة، هذه الاجهزة تغلغلت مؤخرا في الاراضي الليبية مستغلة حالة الفوضى ومقتل السفير الامريكي ، لتمارس نشاطها قتلا وخطفا.

وتضيف المصادر الى أن الادارة الامريكية أطلقت يد مخابراتها لتنفيذ مثل هذه العمليات في ساحات عدة، وبحرية أكثر عشرات المرات في عهد الادارات السابقة، يذكر أن اوباما ينوي تعيين مستشاره لشؤون مكافحة الارهاب رئيسا للمخابرات الامريكية.

ليست هناك تعليقات: