الأربعاء، 16 يناير 2013

روسيا: تفجيرات حلب ثأرية من جانب إرهابيين ...

بعد خسائر كبيرة لحقت بهم


شباب المهجر -- أدانت موسكو بشدة العمل الإرهابي في مدينة حلب السورية، داعية المجتمع الدولي الى تبني الموقف الصارم من الإرهاب مهما كانت دوافعه. جاء ذلك في بيان أصدرته دائرة الإعلام والصحافة بوزارة الخارجية الروسية الأربعاء 16 يناير/كانون الثاني. وألقت موسكو باللوم  على “ارهابيين” قائلة : “ندين أحدث جرائم قتل جماعي بأشد لهجة ممكنة”. ووصفتها بأنها “ثأرية من جانب إرهابيين بعد خسائر كبيرة لحقت بهم في المواجهة مع قوات الحكومة”.../...

وأكد البيان: “ندين بشدة عمليات القتل الجماعي ضد المواطنين الأبرياء في سورية، ونعتقد أنه يتعين على المجتمع الدولي برمته تبني نفس الموقف الصارم من النشاط الإرهابي”، مشددة على عدم وجود أي مبررات لمثل هذه الأعمال.

وقدمت موسكو تعازيها لسورية حكومة وشعبا لسقوط عشرات الضحايا جراء العملية الارهابية في حلب، متمنية الشفاء العاجل للمصابين.

ولفت البيان الى أن الهجوم جاء مع عودة الحياة الطبيعية الى المدينة في خطوة انتقامية استفزازية من قبل الارهابيين.

وجددت موسكو دعوتها الى “كافة اللاعبين الخارجيين ذوي النفوذ الى بذل كل ما في وسعهم من أجل الوقف الفوري لنزيف الدم في سورية والانتقال من النزاع الى التسوية السلمية على اساس بيان جنيف، وتقديم المساعدات الانسانية المطلوبة للسوريين”.

ليست هناك تعليقات: