الخميس، 17 يناير 2013

القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة السورية تقول ...

أنها وجهت ضربة قاسية

 لتجمعات المتطرفين والمرتزقة في حلب


شباب المهجر -- قالت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة في بيان لها، إنه في محاولة يائسة للتغطية على إفلاس مشروع القوى المعادية وعجزه عن تحقيق أهدافه العدوانية أقدمت العصابات الإرهابية المسلحة يوم أمس على ارتكاب جريمة جديدة تمثلت باستهداف جامعة حلب بقذائف صاروخية أطلقتها من منطقة الليرمون ذهب ضحيتها العشرات من الطلبة والمواطنين الأبرياء ما استدعى قيام وحدات من الجيش العربي السوري بتوجيه ضربات قاسية إلى تجمعات الإرهابيين والمرتزقة في تلك المنطقة موقعة خسائر كبيرة في صفوفها.../...

وأكدت القيادة العامة في تصريح لها امس، أن هذا الفعل الإجرامي الجبان يأتي في سياق الانتقام من أهالي مدينة حلب الشرفاء الذين أثبتوا بوعيهم الكبير لحجم المؤامرة التي تحاك ضد أبناء الشعب عمق انتمائهم لوطنهم وإرادتهم الصلبة في مواجهة الإرهاب.

ولفتت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة إلى أنها إذ ترى في استهداف الكوادر العلمية ودور العلم من مدارس ومعاهد وجامعات دليلا على ظلامية أولئك القتلة الذين ينتمون بتفكيرهم إلى عقود ما قبل التاريخ، تؤكد أن هذه الأعمال الإجرامية الجبانة لن تزيدها إلا إصرارا على تنفيذ مهامها الدستورية في ملاحقة فلول الإرهابيين وتطهير الوطن من رجسهم والحفاظ على أمنه واستقراره.

ليست هناك تعليقات: