الخميس، 31 يناير، 2013

ايران: الصحافيون الموقوفون كانوا يتعاونون مع الغرب


شباب المهجر -- أكدت وزارة الاستخبارات الايرانية في بيان الاربعاء أن الصحافيين الـ14 الذين اوقفوا اخيرا في ايران كانوا يتعاونون مع "شبكة اعلامية مرتبطة بالغرب". وجاء في بيان الوزارة ان الصحافيين ينتمون إلى "احدى اكبر الشبكات الاعلامية" المرتبطة بالغرب، مشيرا إلى أن التهم الموجهة اليهم "متينة وموثقة" بدون تقديم مزيد من التفاصيل.../...

واوضح البيان ان شبكتهم التي اقامتها هيئة الاذاعة البريطانية بي بي سي، تدار "بالتعاون مع عدة حكومات غربية"، مضيفا ان هدف الصحافيين هو "استغلال ما تعلموه خلال فترة التمرد" في اشارة الى الاحتجاج الشعبي الذي اعقب في 2009 اعادة انتخاب الرئيس محمود احمدي نجاد المثيرة للجدل.

وتتهم طهران وسائل الاعلام الاجنبية التي تبث بالفارسية على غرار بي بي سي فارسي أو صوت امريكا واذاعة اوروبا الحرة/ راديو فاردا التابعة لراديو ليبرتي بالمشاركة في "المؤامرة" الغربية لتقويض النظام الايراني.

وقالت الوزارة التي تؤكد انها راقبت الصحافيين خلال اشهر، انها اكتشفت انهم كانوا يستخدمون "وسائل وطرقا موحدة لنقل معلومات وتلقي تعليمات" من الخارج.

واضاف البيان ان مزيدا من الصحافيين يمكن "توقيفهم او استدعاؤهم في الايام المقبلة، او يمكن الافراج عن البعض فيما يستمر التحقيق او يخلى سبيل بعض الموقوفين".

من جهة اخرى، دعت منظمة العفو الدولية وهيومن رايتس ووتش ايران الى الافراج عن الصحافيين الموقوفين.

واعلنت آن هاريسون المديرة المساعدة في فرع الشرق الاوسط وشمال افريقيا في منظمة العفو الدولية ان هذه الاعتقالات "نتيجة القيود الشديدة المفروضة على نشاطهم، والتي تنتهك الحق في حرية التعبير ويجب تليينها".

من جانبها قالت هيومن رايتس ووتش "يبدو ان هذه الاعتقالات تندرج في حملة قمع تهدف الى اسكات الصحافيين والمدونيين (على الانترنت) قبل الانتخابات الرئاسية في 14 حزيران/ يونيو".

واعلنت ساره ليه ويتسون مديرة فرع هيومن رايتس ووتش للشرق الاوسط ان "المدعين العامين الايرانيين لم يشرحوا كيف ان العلاقات بين صحافي ووسائل اعلام اجنبية والمعارضة السياسية تشكل جريمة".

ونقلت وكالة فارس عن وزير الثقافة الايراني محمد حسيني ان بعض الصحافيين "لم يعتقلوا بل جرى استدعاؤهم لتقديم توضيحات وان بعضهم قد يكون انجر على هذا الطريق بشكل غير طوعي".

واعلنت منظمة العفو ان جواد داليري وساسان اقايي ونسرين تخيري وبوريا علمي وبيجمان موسوي ومطهره شافعي ونرجس جودكي واكبر منتجبي واميلي امرائي وسبا ازربيك وكيوان مرقان وحسين تقشي اعتقلوا الاحد والاثنين وان ميلاد فدائي وسليمان محمدي اعتقلا السبت.

واعلنت المنظمة ايضا ان الصحافيين الموقوفين يعملون في صحف اصلاحية مثل شرق وارمان وبهار واعتماد واسبوعية اسيمان (اصلاحية) ووكالة الانباء العمالية المتخصصة في شؤون العمل.

-------
ا ف ب 

ليست هناك تعليقات: