الثلاثاء، 29 يناير، 2013

وزير العدل الليبي يرجع التأخر بمحاكمة رموز النظام السابق ...

لعرضهم أولا على غرف الاتهام


شباب المهجر -- أرجع وزير العدل الليبي صلاح المرغني الاثنين إشكالية تأخير محاكمات المتهمين من أتباع النظام السابق إلى اتخاذ الجهاز القضائي قرارا بعرضهم أولا على غرفة الاتهام قبل أن يمثلوا أمام المحكمة. وذكر المرغني في تصريحات نشرت الاثنين أن هذه المحاكمات ستتم وفق شروط المحاكمة العادلة المعترف بها دوليا ووطنيا وبعيدا عن أية ضغوطات سياسية.../...

وأشار إلى أن إجراءات المحاكمات تحتاج إلى مزيد من الوقت نظرا لوجود عدد كبير من المتهمين أمام السلطة القضائية.

ويشار إلى أنه من كبار المسؤولين في النظام السابق الذين يقبعون في السجون وظهروا أمام جلسات أولية في المحاكم، رئيس آخر حكومة البغدادي المحمودي ورئيس البرلمان محمد الزوي ورئيس المخابرات بوزيد دورده.

وينتظر الليبيون في أهم وأبرز محكمة يمثل أمامها الذراع الأيمن للقذافي ورئيس جهاز استخبارته العسكرية عبدالله السنوسي المعتقل حاليا بالعاصمة طرابلس وكذلك سيف الاسلام القذافي المعتقل بمدينة الزنتان.

---------
يو بي اي 

ليست هناك تعليقات: