الجمعة، 15 فبراير 2013

تحالف 14 فبراير: سقوط الشهداء دليل جدية الثورة

قيادي بحريني

 سقوط الشهداء دليل جدية الثورة


شباب المهجر -- قال الناطق باسم تحالف 14 فبراير البحرينية عبد الرؤوف الشايب: ان سقوط الشهداء يعني ان الثورة الشعبية بالبحرين جادة ومحقة في مطالبها ، فالنظام الذي ادخل القوات السعودية والجيوش الاجنبية تحت اسم درع الجزيرة لقمع الشعب البحريني لن يستطيع ان يقمع الثوار، لان اراداتهم حديدية ولن يتنازلوا عن مطاليبهم المشروعة.../...


وفي حديث ادلى به لقناة العالم قال عبد الرؤوف الشايب : ان الثورة البحرينية حققت اهدافها بالكامل وان النظامين الخليفي والسعودي يحاولان فرض تعتيم على الثورة، الا انه خرج بين الخافقين ما يملأ الدنيا عن ما يحدث في البحرين من انتهاكات، رغم الكيل بالمكيالين والازدواجية بالمعايير ضد الثورة البحرينية، من اجل الاموال وبقاء الجيوش الاجنبية في هذا البلد.

ثم علق الناطق باسم تحالف 14 فبراير البحرينية عبد الرؤوف الشايب على دعوة السلطة للحوار في ظل القمع فقال: ان الحوار قائم على دماء الشهداء ، ففي يومه الثالث نراه يرتكز على ضحية من ضحايا الشعب وهو طفل شهيد لم يتجاوز الحلم. لذا فعلى من كان في الحوار ان ينسحب ويكشف زيفه خصوصا وهو قائم بين اطراف لا دخل لهم بالبحرين وشعبها ولاناقة لهم ولاجمل. وان الثوار والرموز القابعين في السجون هم الاحق بتمثيل الشعب البحريني وثواره.

ثم انهى الشايب كلامه مؤكدا ان الثورة البحرينية ستنتصر ، وعلى السلطة ان ترحل ، وان سقوط الشهداء علائم للنصر المؤزر .

ليست هناك تعليقات: