الخميس، 14 فبراير، 2013

سيف بن زايد: لدينا مليون و150 ألف ضاحي خلفان



شباب المهجر -- حذر الفريق الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية في دولة الإمارات العربية المتحدة، كل من تسول له نفسه المساس بأمن دولة الإمارات، قائلاً «إن في دولتنا رجال أشداء سيكونون في مواجهتكم، وهم قادرون على صد أي عدوان عليها».../...

وقال في الجلسة الختامية للقمة الحكومية بدبي أمس إن وزارة الداخلية لا تعمل وحدها على حفظ استقرار وأمن البلاد، بل شعب بأكمله يحب وطنه ويضعه في القلب.

وأجاب نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية على أربعة أسئلة وجهت له عقب إنهاء كلمته، تركزت جميعها على الأمن والأمان التي تتمتع به الدولة، في ظل قيادته لوزارة الداخلية.

ورد على سؤال (هل ترون أي تخوف على مستقبل الإمارات واستقرارها في ظل التحديات الإقليمية والعالمية، خصوصاً بالنسبة لتطور أسلوب الجريمة؟) بالقول :أقول لكل صاحب نية خبيثة تجاه دولتنا الحبيبة، إن هناك رجالاً أشداء سيكونون في مواجهتك، والإمارات لديها رجال تستطيع صد أي عدوان عليها.

وأضاف «الإمارات تضم أشخاصاً عدة يكرهون ويتضايقون من الفريق ضاحي خلفان القائد العام لشرطة دبي لسرعة قبضه على المجرمين والمخالفين، لذا أحب أن أبشرهم، دولتنا بها مليون و150 ألف ضاحي خلفان».

وكشف عن أن نظام بصمة العين الذي طوره ضباط إماراتيون، تمكن من منع دخول 81 ألف مبعد من الدولة غيروا أوراقهم الثبوتية وحاولوا التحايل والعودة مرة أخرى بعد إبعادهم بسبب مخالفتهم للقانون.

وأفصح عن وجود 19 ألف متسوق سري مهمتهم التردد على الدوائر الحكومية ورفع تقارير دقيقة حول أدائها، مشيراً إلى أن 15 ألف منهم تابعون لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، إضافة إلى ألفين يتبعون سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وألفين آخرين يتبعون سموه شخصياً، ويتحركون يومياً لقياس أداء الخدمات الحكومية، ومدى رضا المتعاملين عنها.

ووجه نصيحة لمسؤولي الدوائر الحكومية بضرورة الاهتمام بتطوير وتحديث خدماتهم بما يتماشى مع متطلبات المتعاملين، محذراً من أن المتسوق السري سيرفع تقريره الدقيق للغاية، إلى القيادة مباشرة.

-------
وكالات

ليست هناك تعليقات: