الثلاثاء، 5 فبراير، 2013

اللقاء الوطني للتحضير للذكرى الثانية لانطلاق حركة 20 فبراير

ينهي أشغاله بنجاح 

مؤكدا على تنظيم

 أسبوع نضالي وطني


بـــــــــــــــــــــــــــلا غ

شباب المهجر (مراسلة) من محمد الغفري -- بمبادرة من لجنة المتابعة للمجلس الوطني لدعم حركة 20 فبراير، تم يوم الأحد 03 فبراير 2013، بمقر الكونفدرالية الديمقراطية للشغل بالرباط، اللقاء الوطني للتحضير للذكرى الثانية لانطلاق حركة 20 فبراير. شارك في اللقاء ممثلون/ات عن العديد من التنظيمات السياسية (من بينهم بعض الأمناء العامين) والنقابية والحقوقية والشبيبية والجمعوية الأخرى العضوة في المجلس الوطني للدعم، وكذا عن بعض المجالس واللجان المحلية للدعم وفعاليات من التنسيقيات المحلية لـ20 فبراير.../...

وبعد التقديم العام حول الأهداف المنتظرة من اللقاء الوطني، الذي قام به منسق لجنة المتابعة للمجلس الوطني للدعم، فتحت أبواب المناقشة أمام المشاركين/ات الذين تعرضوا للأوضاع الراهنة للحركة وللآفاق، مؤكدين جميعا على ضرورة إعطائها نفسا جديدا والعمل على النهوض بها كحركة جماهيرية شعبية، تعددية موحدة ووحدوية، ديمقراطية، مستقلة، مكافحة وسلمية تناضل من أجل القضاء على الاستبداد المخزني والظلم والقهر والفساد، ومن أجل بناء مغرب الكرامة والحرية والمساواة والعدالة الاجتماعية والديمقراطية وحقوق الإنسان.

وقد عبر اللقاء الوطني عن الاعتزاز باستمرار الحركة طيلة سنتين دون انقطاع رغم القمع والمؤتمرات والمناورات والتخاذل وعن الوفاء لشهداء الحركة والتضامن مع معتقليها وسائر ضحايا قمعها وعن التشبث بالأهداف التحررية والديمقراطية السامية للحركة التي لم تتحقق بعد، رغم راهنيتها والشروط الموضوعية المواتية.

وأكد اللقاء الوطني كخلاصة أساسية على التنظيم بنجاح الأسبوع النضالي الوطني ما بين 17 و24 فبراير لإحياء الذكرى الثانية لانطلاقة حركة 20 فبراير المجيدة. وسيتضمن هذا الأسبوع النضالي لحظات نضالية قوية منها الوقفات التي ستتم يوم 20 فبراير بمختلف المناطق،  والمهرجان الذي سينظم يوم 22 فبراير بالحسيمة، واليوم النضالي الوطني الرابع والعشرين، الأحد 24 فبراير.

هذا، وقد تقرر إصدار نداء للتعبئة لإحياء الذكرى الثانية لانطلاق الحركة وللأسبوع النضالي الوطني (17 – 24 فبراير 2013).

------------
لجنة المتابعة

من أجل الاتصال
المنسق: محمد العوني
0661785683

***

نائب المنسق:عبد الحميد أمين
0661591669

ليست هناك تعليقات: