السبت، 16 فبراير 2013

إصابة 200 فلسطيني في جمعة “كسر الصمت” في الضفة


شباب المهجر -- أصيب أكثر من 200 شاب فلسطيني بينهما صحفيان بالرصاص الحي والمطاطي والغاز المسيل للدموع، فيما أصيب ما لا يقل عن ثمانية جنود إسرائيليين في مواجهات اندلعت مع جيش الإحتلال الإسرائيلي عقب أداء المئات من الفلسطينيين صلاة الجمعة أمام سجن عوفر الإسرائيلي غربي مدينة رام الله بالضفة الغربية.../...

وخرج المئات استجابة لدعوة اللجان الشعبية لمقاومة الاستيطان وجدار الفصل العنصري في الضفة الغربية بالتنسيق مع الفصائل والقوى الفلسطينية إلى جمعة غضب تحت عنوان “جمعة كسر الصمت” تضامنًا مع الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية.

ووفقاً لشهود عيان فإن مواطنين اثنين أصيبا برصاص حي تم نقلهما إلى المستشفى، فيما أصيب نحو 200 آخرين بحالات اختناق ورصاص مطاطي تم معالجتها ميدانيًّا.

وأوضحوا “أن جيش الإحتلال الإسرائيلي بدأ بإطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع والرصاص المعدني عقب الصلاة مباشرة ما أدى إلى وقوع عدد من الإصابات”.

وأصيب عدد آخر من الفلسطينيين في عدد من المسيرات الأسبوعية المناهضة للاستيطان وجدار الفصل الإسرائيلي بقرى نعلين وبلعين والنبي صالح غربي مدينة رام الله وكفر قدم غربي نابلس بالضفة الغربية.

-------
وكالات

ليست هناك تعليقات: