الجمعة، 1 فبراير، 2013

الإمارات تدعم قناة مصرية بـ4 مليار جنيه ...

لإسقاط حكم الإخوان


شباب المهجر -- كشفت مصادر أن دولة الإمارات ضخت "أربعة مليارات جنيه" جديده مع مطلع العام لقناة "سي بي سي" الفضائية المعروفة بعدائها للتيار الإسلامي و التي ظهرت بعد ثورة 25 يناير وكونت شبكة إعلامية مملوكة لرجل الأعمال المثير للجدل "محمد الأمين" والذي عاش عمره كلة في دولة الكويت وهبط علي مصر بعد الثورة.../...

وقال المصدر إن هذا المبلغ تم ضخه لمحاربة حكم جماعة الإخوان المسلمين وإسقاط الرئيس محمد مرسي والتيار الإسلامي في الشارع.

و هذا المبلغ يكفي لإنشاء أكثر من 130 قناة إعلامية ولكن الممولين الإماراتيين قرروا دعم هذه القناة “الفلولية” باعتبارها الأقوى في محاربة حكم مرسي والعمل على إسقاطه، و كما هو معروف فإن القناة تستقطب إعلاميين وضيوفاً سياسيين و تجذل لهم العطاء بمبالغ خيالية للحديث ضد الإسلاميين، كما أنها أنتجت برنامجًا ساخرًا لباسم يوسف بتكلفة مادية باهظة للسخرية من الشيوخ والإسلاميين والحط من شعبيتهم.

جدير بالذكر أن هناك العديد من الأحزاب السياسية والنشطاء السياسيين قد تقدموا بعدد من البلاغات ضد مجموعة من القنوات الفضائية المعادية للثورة المصرية كان أبرزها البلاغ المقدم ضد إحدى القنوات التي يملكها رجل الأعمال المثير للجدل (محمد الأمين) وهو البلاغ المقدم من رمضان عبد الحميد الأقصرى المنسق العام لجبهة الإنقاذ المصري إلى النائب العام المستشار طلعت عبد الله، والذي أكد فيه أن رئيس القناة وعدداً من رجال الأعمال المحسوبين على النظام السابق قام بتسخير مجموعة قنواته الفضائية لمهاجمة النظام المصري وهدم مبادئ الثورة المصرية، كما قام بنشر مجموعة من الأخبار الكاذبة التي تسببت في نشر الفوضى بالبلاد وأدت إلى زعزعة أمن واستقرار البلاد وتسببت في إثارة الفتن فى البلاد وطالب البلاغ النائب العام بالكشف عن مصادر تمويل القناة.

وذكر الأقصري في بلاغه أن رئيس مجلس إدارة القناة التي تلقت المنحة الإماراتية يمتلك ترسانة إعلامية ضخمة تصل إلى أكثر من 10 قنوات فضائية ووكالة أخبار عربية وجريدتين وجهها جميعا لمهاجمة الرموز والثورة المصرية.

-------
وكالات

ليست هناك تعليقات: