الاثنين، 18 فبراير، 2013

الشيعة الباكستانيون يتظاهرون تنديدا بتفجير كويتا

الذي خلف مقتل وجرح

 أكثر من 300 شخص غالبيتهم من الشيعة


شباب المهجر -- خرج المئات من المتظاهرين في عدد من المدن الباكستانية الاحد 17 فبراير/ شباط للتعبير عن استيائهم لاستهداف الأقليات الدينية ولمطالبة الحكومة بتوقيف المسؤولين عن تفجير كويتا الذي اوقع عشرات القتلى والجرحى من المسلمين الشيعة السبت الماضي. واعرب حاكم بلوشستان ذوالفقار مقصي عن اسفه قائلا "ان تكرار هذه الهجمات يدل على فشل اجهزة استخباراتنا. وان مؤسساتنا ليس لديها القدرة على اتخاذ تدابير بحق مرتكبي اعمال العنف هذه".../...

من جهته، اتهم المتحدث باسم الطائفة الشيعية سيد قمر حيدر زيدي الحكومة المحلية بعدم توفير الحماية المناسبة للمسلمين الشيعة، واعلن الحداد لثلاثة ايام، بحسب قناة "العالم".

وكان رئيس الوزراء الباكستاني راجا برويز اشرف قد أدان السبت هذا الاعتداء وطالب بسرعة القبض على منفذيه واحالتهم على القضاء، فيما نددت منظمة "هيومن رايتس ووتش" بـ "جبن ولا مبالاة السلطات" امام هذه "المذابح التي ترتكب بدم بارد".

من جانبها أعلنت حركة "عسكر جنقوي" المتشددة المحظورة، التي سبق أن تبنت الشهر الماضي أعنف اعتداء استهدف مدنيين شيعة في باكستان، مسؤوليتها عن هذا التفجير.


مقتل وجرح أكثر من 300 شخص غالبيتهم من الشيعة في تفجير غرب باكستان


و ارتفع عدد ضحايا التفجير الارهابي الذي وقع بمدينة هزارة بضواحي كويتا، المركز الاداري لمحافظة بلوشستان غرب باكستان، يوم السبت 16 فبراير/شباط الى 84 شخصا واصابة اكثر من 250 آخرين بجروح متفاوتة.

وكان مراسل قناة "روسيا اليوم" في اسلام آباد قال في وقت سابق بان 56 شخصا قتلوا واصيب أكثر من 200 آخرين بجروح يوم السبت 16 فبراير/شباط في تفجير ارهابي بمدينة هزارة بضواحي كويتا المركز الاداري لمحافظة بلوشستان غرب باكستان، حسبما اكدت مصادر في الشرطة.

واضاف المراسل ان عدد القتلى مرشح للارتفاع نظرا للعدد الكبير جدا من الجرحى. واشار الى ان الانفجار نفذ بسوق شعبية مزدحمة، واغلبية الضحايا هم من الشيعة.

وحسبما ذكر المراسل، فلم تعلن اي جهة حتى الآن مسؤوليتها عن التفجير.

يذكر ان محافظة بلوشستان احدى أكثر المناطق الباكستانية اضطرابا، حيث تنشط مجموعات انفصالية، بالاضافة الى عناصر تنظيم "القاعدة" الارهابي وحركة "طالبان باكستان".

وفي الشهر الماضي وقع بنفس المنطقة انفجار ضخم نفذ بنفس الطريقة، واودى بحياة أكثر من 130 شخصا، واصيب فيه أكثر من 250 آخرين.

---------------------
وكالات + روسيا اليوم

ليست هناك تعليقات: