الأربعاء، 6 فبراير، 2013

الكشف عن قاعدة جوية أمريكية سرية في السعودية


شباب المهجر -- كشفت صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية اليوم عن وجود قاعدة جوية سرية أميركية على الأراضي السعودية. وقالت الصحيفة إنه تم إنشاء القاعدة منذ عامين حيث كان مستشار الرئيس الأميركي باراك أوباما لمكافحة الإرهاب جون برينان يشغل منصب رئيس محطة وكالة المخابرات المركزية في السعودية موضحة أنه لعب دورا رئيسيا في المفاوضات مع الرياض لتحديد موقع قاعدة للطائرات بدون طيار داخل هذا البلد.../...

وامتنعت الصحيفة عن الإفصاح عن مكان القاعدة بناء على طلب من الإدارة الأميركية غير أنها علمت أن كادرا إخباريا يخطط للكشف عن مكان وجود القاعدة لتنهي بذلك ترتيبا غير رسمي بين عدة وكالات أنباء كانت على بينة من الموقع لأكثر من عام.

وتابعت الصحيفة أن خطة أوباما لتثبيت برينان في منصب مدير وكالة الاستخبارات المركزية جعل الإدارة الأميركية عرضة للتدقيق إزاء وجود هذه القاعدة السرية السابقة في السعودية فضلا عن سياسة الإدارة الأميركية في استهداف الأشخاص لقتلهم وهي الأمور التي سعت إلى إخفائها عن الأميركيين.

وقالت الصحيفة إن سياسة إدارة أوباما في برنامج القتل المستهدف اعتمدت على مجموعة متزايدة من قواعد الطائرات بدون طيار التي تديرها وكالة المخابرات المركزية وقيادة العمليات الخاصة المشتركة للجيش الأميركي مشيرة إلى أن الهجوم الذي استهدف عمدا أنور العولقي وهو مواطن أميركي من تنظيم القاعدة في عام 2011 وقتل فيه اعتمد جزئيا على طائرات بدون طيار تابعة لوكالة الاستخبارات المركزية الأميركية انطلقت من قاعدة سرية في السعودية.

وأردفت الصحيفة أن رفض الإدارة الأميركية إعطاء تفاصيل بشأن أحد أكثر الجوانب المثيرة للجدل لغاراتها بطائرات دون طيار ظهرت كمصدر محتمل للاعتراض على ترشح برينان الذي يواجه جلسة استماع بمجلس الشيوخ من المزمع عقدها غدا.

وأضافت الصحيفة أنه تم الكشف عن السرية التي تحيط بهذه السياسة أمس عند تسريب ورقة بيضاء من وزارة العدل الأميركية تحدد كيفية قتل الإدارة للأميركيين بذريعة انتمائهم لتنظيم القاعدة مشيرة إلى أنه يبدو أن توقيت هذا التسريب يهدف إلى تكثيف الضغوط على البيت الأبيض للكشف عن تفاصيل أكثر ووضع برينان مستشار أوباما الأعلى لمكافحة الإرهاب في موقف دفاعي لظهوره في الكونغرس.

وأكدت الصحيفة أن هذه التسريبات والدلائل على أن كبار المشرعين الأميركيين سعوا إلى تأجيل إن لم يكن تعطيل تثبيت برينان توضح أن قرار أوباما لترشيحه وضعت البيت الأبيض في معركة كان قد سعى إلى تجنبها.

ونقلت الصحيفة عن السيناتور رون وايدن وهو عضو في لجنة الاستخبارات قوله إن مستوى تأثير برينان وتوقيت ترشيحه منح المشرعين الإمكانيات التي كانوا يفتقرون إليها في الجهود السابقة للحصول على المعلومات من البيت الأبيض مضيفا إن برينان واضع سياسة مكافحة الإرهاب في الإدارة الأميركية وفي حال لم يحصل الكونغرس على إجابات عن هذه الأسئلة الآن فإنه سيكون من الصعب للغاية إن لم يكن من المستحيل الحصول عليها في المستقبل.

وكانت وزارة العدل الأميركية نشرت وثيقة تبرر فيها قتل مواطنين أميركيين واستهدافهم خارج الولايات المتحدة على أن ينفذ أمر القتل فورا بالاستناد على قرار يمكن لأي مسؤول أميركي رفيع المستوى اتخاذه.

-------
وكالات

ليست هناك تعليقات: