الجمعة، 15 فبراير، 2013

"كجمولة" أكبر الغائبين عن محاكمة أحداث إقليم "إكديم إزيك"


شباب المهجر -- أثار غياب البرلمانية الصحراوية "كجمولة منت ابي" عن المحاكمة التي تشهدها المحكمة العسكرية بالرباط، الكثير من الاستغراب والتساؤلات عن سبب هذا الغياب، كما أماط اللثام عن طبيعة العلاقة العائلية التي لا تنفيها مع منتسبين لجبهة البوليساريو، الذين يُحتمل أن يكون من ضمنهم بعض المتورطين في الأحداث الدامية التي راح ضحيتها إحدى عشر عنصرا من موظفي القوة العمومية أثناء فض الاعتصام المفتوح داخل مخيم إكديم إزيك سنة 2010.../...

يشار إلى أن المحكمة العسكرية بالرباط كانت رفضت في وقت سابق طلب دفاع معتقلي إكديم إزيك، الذي طالب بحضور كجمولة منت أبي كشاهدة في الملف على اعتبار انها كانت ضمن المحاورين الأساسيين ووسيط بين السلطة وممثلي السكان قبل تفكيك المخيم.

إلا ان البرلمانية المذكورة كانت قد حملت في وقت سابق الادارة الترابية المسؤولية في اندلاع العنف داخل المخيم، بسبب التدخل الأمني العنيف الذي رافق تفكيكه، حيث كانت قد صرحت في إحدى الحوارات مع جريدة الأسبوع عدد 17 نونبر 2011 قائلة: "أؤكد ان طريقة تدبير ملف اكديم إزيك، من بدايته الى نهايته كانت خاطئة في الوقت الذي كان فيه بالامكان فتح الملف بطرق أخرى ..هناك مشكل تدبير خطير جدا وقع وما كان ليقع ، ولم تحصل متابعة المسئول عن ذلك لحد الان..."

-------------
انصاف بريس

ليست هناك تعليقات: