الخميس، 14 فبراير، 2013

انشقاق جديد في كتائب المعارضة السورية

 
شباب المهجر -- أعلن "أبو محمود البكاري" قائد كتيبة "شيخ الإسلام ابن تيمية" عن انشقاق كتيبته عن مجلس مدينة حماة العسكري، بناء على قرار اتخذه مجلس شورى الكتيبة. وعزا "البكاري" قرار الانشقاق إلى عدة اسباب حسب ما ورد في البيان الصادر عنه، ومن هذه الأسباب ما قال.../...

 إنه "عدم العدل بين الكتائب المنضوية تحت المجلس العسكري. وتخصيص السلاح والذخيرة والإغاثة لبعض الكتائب والألوية التي تخص بعض الأشخاص في الخارج. وتهميش الكتائب التي قدمت شهداء منذ بداية الثورة داخل حماة وخارجها، بينما ظهر بعض الأشخاص في الآونة الأخيرة كانوا يعملون في المجلس العسكري (أي في قيادة المجلس)، وقد شكلوا كتائب وألوية وزودوا بالسلاح والذخيرة عل حساب باقي الكتائب العاملة على الأرض".

واضاف ان "الذخيرة والأسلحة التي تم تسليمها إلى بعض الكتائب والألوية لا تستخدم باتجاه حماة، لا المدينة ولا ريفها. وأن هناك كتائب تستغل الكتائب العاملة على الأرض بتبني عملياتهم مقابل ذخيرة وسلاح."

وكشف البكاري أنه "تم التوقيع على صرف مبلغ ١٥ مليون ليرة سوري لأحد الألوية من قبل العميد احمد بري.. وتساءل: كيف تم ذلك؟!".

وأشار إل أن هناك اسباب كثيرة لن يتحدث عنها في هذا البيان.

وختم البيان أنه بناء على ما ذكر من اسباب فقد قرر مجلس شورى كتيبة شيخ الإسلام ابن تيمية بالانشقاق عن هذا المجلس والعمل بعيدا عنه.

ليست هناك تعليقات: