الجمعة، 15 فبراير، 2013

الجيش الروسي يتحول للاعتماد على صواريخ "اسكندر"


شباب المهجر -- أعلن رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية أنه من المقرر أن تبلغ نسبة الأسلحة الحديثة إلى إجمالي أسلحة الجيش الروسي 70 في المائة في عام 2020. ومن بين الأسلحة الحديثة التي يحصل الجيش عليها صواريخ "اسكندر" و "أس-400" و "أس- 500.../...

حيث أبلغ رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية الجنرال فاليري غيراسيموف، مؤتمرا حول الأمن العسكري احتضنته العاصمة الروسية موسكو، بأن جميع ألوية الصواريخ بالجيش الروسي ستتحول بحلول عام 2020 للاعتماد على صواريخ "اسكندر".

ويجب أن تستبدل جميع ألوية الصواريخ بالجيش الروسي صواريخها القديمة، ومنها صواريخ "توشكا"، بصواريخ جديدة من نوع "اسكندر" قبل عام 2020.

وخصص صاروخ "اسكندر" لأغراض تدمير شتى الأهداف الأرضية بما فيها الطائرات الجاثمة في المطارات والصواريخ الموجودة على منصاتها. ويبلغ مداه 500 كيلومتر، ويقدر على حمل السلاح التقليدي والنووي على نحو سواء.

وفي ما يخص قوات الدفاع الجوي-الفضائي، يجب أن تنضم إليها ألوية صواريخ "أس-400" و"أس-500" قبل عام 2020، وتحصل على طائرات أوتوماتيكية تخلو من الطاقم البشري من إنتاج روسي.

وأشار رئيس أركان الجيش الروسي إلى أن نسبة الأسلحة الحديثة إلى إجمالي أسلحة الجيش الروسي ارتفعت من 6 في المائة في عام 2008 إلى 16 في المائة في عام 2012. ويجب أن ترتفع هذه النسبة إلى 30 في المائة في عام 2015 و70 في المائة بحلول عام 2020.

وانخفض عدد أفراد القوات المسلحة الروسية في الوقت نفسه طبقا لخطة الإصلاح العسكري، من 1.2 مليون فرد إلى مليون.

وفي ما يخص عدد ضباط الجيش قال الجنرال غيراسيموف إنه من المقرر أن ينخفض عددهم من 335 ألفا إلى 220 ألفا.


-------
وكالات
 

ليست هناك تعليقات: