الأربعاء، 20 فبراير، 2013

مناف طلاس: الاسد يعيش في عزلة ...

والشرع يمكن ان يكون له دور

 في نقل السلطة


شباب المهجر -- قال مناف طلاس الذي انشق عن النظام السوري في العام الماضي ان الرئيس السوري بشار الاسد يعيش في عزلة وان نائبه فاروق الشرع يمكن ان يكون له دور في نقل السلطة. واضاف طلاس في مقابلة مع وكالة الانباء الالمانية (د .ب.ا) في باريس قبل ان يتوجه الى المانيا قريبا ان الاسد عزل نفسه ضمن دائرة تعكس له الواقع الذي يريد أن يراه ويسمع عنه.../...

مضيفا ألأن الامور تجاوزته ولم يعد لديه القدرة على تقدير ما يجري حوله ولا يعي حجم الدمار الذي ارتكبه بحق السوريين وسورية وخاصة أنه منذ بداية الثورة اعتمد الحل الامني بدلاً من الارتكاز على العدل و القانون أو القيام بإصلاحات جدية ذات مصداقية، وفق قوله.

وتابع "على ما أعتقد أن النظام يستخدم الشرع ضمن كافة الحيل التي استخدمها في السابق، ورقة شد و تجاذب ولا أعتقد أن ورقة الشرع جدية و لكن يحتاج النظام له كورقة بيده"

واستطرد "اعتقد ان يداه لم تتلطخ بالدماء مباشرة .. ومن الممكن أن يلعب في المرحلة القادمة دور نقل السلطة ، فهو شخص وفاقي إلى حد ما وان كنت ارى انه ليس محايد تماما ، والنظام يستخدمه كورقة او بطاقة حين الحاجة ويتم استبعاده احيانا لأنه كان وسطيا".

وحول علاقته بالمعارضة قال طلاس "اعتقد ان لدي رؤية منفتحة على الجميع لدي تواصل وعلاقة جيدة مع معظم الاطياف والاطراف والأشخاص، لكن المنغلقين على ذواتهم هذه مسألة اخرى يمكن ان تصب ضمن فكرة المناصب و المحاصصة التي يطمحون لها والذين يجدون مصالحهم و مكاسبهم مهددة "

وعن دوره قال "دوري كما هو دور العديد من السوريين، هو محاولة مساعدة بإيجاد خارطة طريق للخروج من الأزمة وتخفيف الآلام الشديدة على شعبنا" مشيرا الى مشاركة اسرته ومعظم اقاربه واهل بلدته الرستن بقوة في الثورة مع الاطياف السورية لاسقاط النظام الذي يقتل السوريين ويدمر سورية. واعرب عن تفاؤله بقرب النصر .

واشار "خطر سقوط النظام على أيادي الفوضى ستوقع البلاد في حالة انتقامات وفوضى مسلحة حيث الحرب الأهلية تصبح واقع يوصل البلاد إلى حالة صوملة "متابعا أن الذي يجب ان يسقط نظام الاسد هو نسيج المجتمع السوري بكل اطيافه وأقلياته الوطنية ضمن مشروع و رؤيا من اجل "الا ندخل في حرب اهلية".

وحول المطلوب من من البلدان العربية والغربية فعله حيال الوضع الراهن في سورية، اعرب طلاس عن اعتقاده ان المطلوب ان تدعم سيناريو الاعتدال والوسطية وان ترغم الاطراف الاقليمية على هذا السيناريو وتلافي الاخطاء التي حصلت والتي قد تعزز الفوضى والتطرف على سبيل.

واوضح "ايران تدعم بشكل مباشر، لوجستيا واستشاريا نظام الاسد ولست متأكد مما اذا بدأت ارسال قوات، لكن التحالف الاستراتيجي بينها وبين النظام يدعني لا استبعد اي شيء".

وعن موقف المانيا تجاه الوضع في سورية ، قال طلاس ان موقفهم واضح من البداية هو مساندتهم للشعب السوري و معاناته ولم يزجوا أنفسهم في الخط الأول وعندما تكون الأمور غير واضحة يعيدون النظر بقرائاتهم . لقد حافظ الألمان على مسافة محترمة دون التسارع بوعود و عناوين لا يستطيعون تلبيتها.

يشار الى ان مناف وهو نجل وزير الدفاع السوري الاسبق مصطفي طلاس كان قائد اللواء 105 بالحرس الجمهوري السوري قبل فراره العام الماضي بسبب الصراع الدموي الدائر في سورية منذ 23 شهرا واودى بحياة نحو 70 الف شخص بحسب الامم المتحدة.

ليست هناك تعليقات: