السبت، 2 فبراير 2013

لافروف في مؤتمر ميونخ للأمن سيطرح الموقف الروسي ...


لتخطي الازمات

 في الشرق الاوسط وشمال افريقيا


شباب المهجر -- يلقي سيرغي لافروف، وزير الخارجية الروسي يوم 2 فبراير/شباط كلمة أمام المؤتمر الدولي الـ49 للأمن في ميونيخ، التي سيشارك به قرابة 90 دولة. كما يتضمن برنامج لافروف لقاءات ثنائية على هامش المؤتمر الدولي مع نائب الرئيس الامريكي جوزيف بايدن ومع المبعوث العربي والاممي الى سورية الاخضر الابراهيمي.../...

واضاف مصدر مطلع ان لافروف في كلمته سيركز على المهام الحيوية لخلق فضاء امن عادل وغير مجزء في منطقة الاورواطلسي على اساس تعزيز الثقة واحترام المصالح المشتركة والرد الجماعي على التهديدات العصرية. كما سيلفت لافروف الانتباه الى اهمية تأمين سيادة القانون في العلاقات الدولية مع ظروف ارتفاع مستوى عدم الاستقرار في العالم. كما سيطرح الوزير الموقف الروسي لتخطي الازمات في منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا عبر التشجيع على الحوار بين السلطات والمعارضة واحترام حقوق الانسان والابتعاد عن العنف. وسيتحدث عن العلاقات بين روسيا ومنظمة الامن والتعاون في اوروبا وبين روسيا والناتو.

أما المشاركون الاخرون في هذا المؤتمر فسيلقون الضوء على مسائل الأمن في منطقة اورواطسي والوضع في سورية ومالي والملف النووي الايراني وعدم انتشار اسلحة الدمار الشامل وغيرها من المواضيع الحيوية.


خبير: اجتماعات ميونخ حول سورية تشاورية

أشار مدير مركز الدراسات الأمريكية والعربية في واشنطن والمحلل في شؤون الأمن القومي الدكتور منذر سليمان أشار إلى أن الغارة الاسرائيلية على سورية كانت رسالة بأن التدخل الخارجي ممكن في ظل مناخ الحوار العام والتحسن الميداني لصالح الجيش السوري.

وحول اجتماعات ميونيخ أوضح سليمان أنها تأتي في إطار المشاورات وفي نطاق الرغبات والنوايا لتحرك ميداني، او "التفاوض ميدانيا بالنار"، بحسب تعبيره.

ولفت المحلل الى ان اسرائيل دخلت على الخط كمحاولة مساعدة غير مباشرة ايضا للمجموعات المسلحة التي تتعرض للانهاك والضعف خاصة في منطقة ريف دمشق.

-----------------------
روسيا اليوم + ايتار تاس

ليست هناك تعليقات: