الخميس، 14 فبراير، 2013

سوريا: مجزرة جديدة تنفذها الجماعات الارهابية ...

في بستان القصر بحلب


شباب المهجر -- قال مصدر أمني سوري مطلع أن المجموعات الإرهابية المسلحة المتواجدة في منطقة بستان القصر في محافظة حلب، قامت بارتكاب مجزرة جديدة ذهب ضحيتها أكثر من خمسين مواطناً حلبياً، عرف عنهم (ضحايا المجزرة) انهم من المؤيدين لمسيرة الإصلاحات التي يقودها الرئيس الأسد، وأن بعضهم من المشاركين في تظاهرات مناوئة للميليشيات المسلحة”!.../...

وأشار المصدر خلال حديث لـ”العهد الإخباري” إلى أن” المجزرة التي ارتكبتها الميليشيات المسلحة وعلى رأسها جبهة النصرة،تشبه كثيراً المجزرة السابقة التي ارتكبت في المنطقة نفسها في كثير من تفاصيلها”، مؤكداً “قيام المسلحين برمي جثث الشهداء في نهر قويق بعد التنكيل بها ومن ثم تم نقلها إلى مدرسة اليرموك ليتم إخفاء معالم الجريمة”!.

إلى ذلك، علم نفس الموقع أن: ”الجيش العربي السوري تمكن من السيطرة بشكل كامل على بلدة كفرعايا بعد عدة أيام من استهداف أوكار ومقرات المسلحين” مشيراً إلى أن: ”وحدة من الجيش تمكنت من تدمير سيارة 'كيا' تقل مسلحين في منطقة جورة الشياح، كما اشتبكت الوخدة نفسها مع مجموعة إرهابية مسلحة في منطقة الحميدية أسفرت عن مقتل عدد من المسلحين”.

كما واصل الجيش العربي السوري تقدمه باتجاه مناطق كان المسلحون يسيطرون عليها منها منطقتي جوبر والسلطانية، ويتوقع أن يتم إعلان منطقة جوبر منطقة مطهرة من المسلحين خلال الأيام المقبلة.

وفي ريف دمشق، واصلت وحدات من الجيش العربي السوري قصفها لمعاقل ومقرات المسلحين في مزارع حرستا ودوما وعدرا البلد ما اسفر عن مقتل عدد من متزعمي الميليشيات المسلحة إضافة إلى تدمير آلياتهم .

هذا وواصلت وحدة من الجيش تقدمها في شوارع داريا بريف دمشق ،حيث وصلت إلى محطة القطار وشارع الثورة ومحيط مقام السيدة سكينة (ع)، ويتوقع إعلانها منطقة آمنة قريباً.

ليست هناك تعليقات: