الأربعاء، 20 فبراير 2013

السيارات الملكية واحترام مدونة السير


شباب المهجر (مقال) بقلم: أحمد ابن الصديق -- يبدو وكأن السيارات التي يمتطيها الملك أثناء تنقلاته الرسمية لا تحترم القانون، لأنها لا تحمل صفائح التسجيل المعتادة ولا أرقاما بل تكتفي بصفيحة معدنية حمراء وفي وسطها نجمة خضراء، تمثل علم المغرب، كما تبرز الصور.. ماذا هو وضعها القانوني إذن؟.../...

ينص الفصل السادس من الدستور على ما يلي: "القانون هو أسمى تعبير عن إرادة الأمة، والجميع، أشخاصا ذاتيين واعتباريين بما فيهم السلطات العمومية،  متساوون أمامه وملزمون بالامتثال له."


ومدونة السير هي القانون رقم 52.05 حيث نشر بالجريدة الرسمية رقم 5824 بتاريخ 25 مارس 2010 ولذلك فهو يلزم الجميع.

من المعروف أن كل السيارات – المدونة تستعمل مصطلح المركبات – تحمل صفائح تسجيل أمامية وخلفية تتضمن أرقاما وحروفا توجد أيضا على الورقة الرمادية.

ماذا تقول هذه المدونة عن صفائح تسجيل السيارات -plaques d’immatriculation

المادة 61 تقول :" يجب أن تكون كل مركبة مسجلة مزودة بصفائح تسجيل تحدد الإدارة خصائصها وشروط تثبيتها على المركبة".

هناك باب في المدونة مخصص لتوقيف المركبات وإيداعها بالمحجز، حيث تبتدئ المادة 111 هكذا:

"علاوة على الحالات المنصوص عليها في القانون، يصدر ضابط الشرطة القضائية أو العون محرر المحضر فورا أو السلطة القضائية الأمر بالإيداع في المحجز في الحالات التالية:

1.   إذا كانت المركبة تحمل صفائح تسجيل مزورة،

2.   إذا استعملت شهادة التسجيل بشكل تدليسي،

3.   إذا لم تكن المركبة متوفرة على صفائح التسجيل أو على التقييد المنصوص عليه في النصوص الجاري بها العمل،

4.   عدم تسجيل المركبة،

5.   ...

6.   ...
المادة تتضمن 18 حالة لا داعي لسردها كاملة خشية الإطالة.


أما القسم من المدونة المخصص للجُنح فيتضمن في المادة 161: " يعاقب بغرامة من ألفين (2.000) إلى اثني عشر ألف (12.000) درهم كل سائق مركبة، خاضعة للتسجيل، لا تحمل صفائح تسجيل وكل مالك أو حائز لتلك المركبة استخدم أو سمح باستخدام المركبة دون التوفر على الصفائح المذكورة، وتودع المركبة بالمحجز إلى حين جعلها مطابقة لأحكام هذا القانون والنصوص الصادرة لتطبيقه.

إذا تعذرت المطابقة، أمرت المحكمة بمصادرة المركبة لفائدة الدولة".

الملك، راكب هذه السيارات، يقول عنه الدستور في فصله 42 إنه " يسهر على احترام الدستور" الذي  يؤكد بدوره كما أشرنا في البداية أن "....الجميع، أشخاصا ذاتيين واعتباريين، بما فيهم السلطات العمومية، متساوون أمامه، وملزمون بالامتثال له".


صورة لموكب الرئيس الفرنسي


--------------

أحمد ابن الصديق
Ahmed Benseddik
GSM  :0661 33 09 41
 

ليست هناك تعليقات: