الجمعة، 1 فبراير 2013

المالكي: العدوان الاسرائيلي على سورية اهانة للعرب والمسلمين

وهناك مشروع خارطة جديدة لاسرائيل

 بمشاركة تركيا


شباب المهجر -- اعتبر نوري المالكي، رئيس الوزراء العراقي أن "العدوان الاسرائيلي على سورية هو رسالة اذلال واهانة للعرب وللمسلمين جميعا"، متسائلا "اين الجامعة العربية والعرب والمسلمين من العدوان؟". واشار المالكي يوم 31 يناير/كانون الثاني في حديث تلفزيوني تناقلته وسائل الاعلام الى انه "لو كان العرب في موقف متماسك لما تجرأت اسرائيل على العدوان على سورية"، موضحا أن "اسرائيل تنتهز فرصة تفكك العرب والوضع في سورية للقيام بعدوانها".../...

ورأى المالكي أن "على العرب مسؤولية عدم ترك سورية وحدها واشعار اسرائيل بأن عدوانها تعدى على كرامتهم"، مشيراً الى ان "اسرائيل قد تضرب مصر والعراق وايران وغيرها من البلدان تحت عنوان مراكز ابحاث لصناعة قنبلة نووية"، لافتا الى ان "المنطقة على فوهة بركان وهناك مشروع لرسم خارطة جديدة لاسرائيل تشارك فيه تركيا".


وزير خارجية مصر: الاعتداء على أراض عربية مرفوض تماما

من جهته، قال وزير الخارجية المصري محمد عمرو يوم 31 يناير/كانون الثاني إن "مثل هذا الاعتداء على أراض عربية مرفوض تماما ويعتبر مخالفة صريحة لميثاق الأمم المتحدة وللقانون الدولي"، مطالبا المجتمع الدولي بـ "تحميل اسرائيل مسؤولية هذه الاعتداءات".

وحذر عمرو من "تكرار مثل هذه الاعتداءات، وخطورتها بالنسبة لمستقبل الأمن الاقليمي وللتطورات في منطقة الشرق الأوسط".

يشار الى أن الاتحاد الأوربي وحلف شمال الأطلسي (الناتو) امتنعوا عن التعليق على الغارة الاسرائيلية، مشيرين إلى أنهم لا يملكون معلومات حول تلك الغارة.

-------
وكالات

ليست هناك تعليقات: