الاثنين، 18 فبراير، 2013

قطر مستمرة في تجنيد الشباب اليمنيين الأكثر فقراً ...

للقتال في سورية


شباب المهجر -- نشرت صحيفة "الجمهور" اليمنية أن حزب الإصلاح، الذي يمثل جماعة الإخوان المسلمين في اليمن، أجرى تعديلاً على طريقة تجنيد الشباب، بهدف إرسالهم للقتال إلى جانب الجماعات الإرهابية المسلحة في سورية. وذكرت الصحيفة، أن قيادياً بارزاً في أحزاب اللقاء المشترك، أشار إلى أن هناك آلية جديدة؛ تتمثل في توزيع استمارات تجنيد خاصة في قطر، بدعوى "فعل الخير" وتستهدف أبناء الأسر الأشد فقراً، وتعدهم بمرتبات مغرية، مشيراً إلى أنه يجري توزيع الاستمارات بصورة سرية.../...

ولفتت المصدر إلى أن قيادات حزب الإصلاح تسلمت استمارات تجنيد خاصة من قطر، وجرى توزيعها في كشوف على عدد من الشخصيات البارزة والمؤثرة ورجال الدين المتشددين، الذين ينشطون في توزيع الاستمارات بصورة سرية، مبيناً أن المكلفين بتوزيع الاستمارات يستهدفون بدرجة أساسية الأسر الفقيرة ،التي فقدت من يعيلها، بدعوى فعل الخير، لإغرائهم بتعبئة الاستمارات على أساس أنه سيتم تجنيدهم في قطر بمرتبات مغرية.

ولفتت مصادر متطابقة إلى أن من سمتهم سماسرة الجهاد، في حزب الإصلاح، نجحوا في التغرير بآلاف الشباب وتضليلهم وخداعهم، موضحة أن عدداً من المكلفين بتوزيع استمارات التجنيد في قطر، تكفلوا بدفع رسوم جوازات السفر للشباب، الذين تم استقطابهم، إضافة إلى دفع قيمة تذاكر الطيران.

ووفقاً للمصادر ذاتها فإن الخطة الجديدة لـ"حزب الإصلاح" تستهدف تسفير الشباب إلى "الدوحة" كمحطة ترانزيت، يخضع فيها الشباب لفترة تجنيد مختصرة وتوزيعهم على معسكرات قطرية وهمية لأسبوع أو أكثر، قبل نقلهم للقتال إلى جانب المجموعات المسلحة في سورية، على أساس أنهم في مهمة عسكرية باسم الجيش القطري.

ولفتت مصادر الصحيفة إلى أن المجندين سيخضعون في تركيا لتدريب قتالي عالي المستوى، تحت مسميات مناورات وعمليات مشتركة مع ما يسمى "الجيش الحر" قبل مشاركتهم بالعمليات العسكرية داخل الأراضي السورية.

ليست هناك تعليقات: