الاثنين، 11 فبراير، 2013

مالي: اشتباكات عنيفة بين القوات الحكومية و مسلحين ...

في غاو بشمال البلاد


شباب المهجر -- وقعت اشتباكات عنيفة بين القوات الحكومية المالية ومسلحين في شوارع غاو شمال البلاد، وذلك بعد هجومين انتحاريين استهدفا القوات المالية عند مدخل المدينة. وبدأت الاشتباكات يوم 10 فبراير/شباط بعد ساعات من وصول تعزيزات فرنسية ومالية إلى نقطة تفتيش التي استهدفها الانتحاريان.../...

وأشارت الأنباء إلى أن الإسلاميين تمكنوا من التسلل إلى داخل المدينة وأنهم كانوا يختبئون بين الأحراش وفي الصحراء الممتدة بين المدن الكبرى في شمال البلاد.

يذكر أن لفرنسا أربعة آلاف جندي في مالي تدعمهم طائرات ومروحيات وعربات مدرعة يقومون بملاحقة الإسلاميين في البلاد.

وكانت القوات الفرنسية والمالية قد سيطرت على مدينة غاو الشهر الماضي.

هذا وتبنت حركة التوحيد والجهاد في غرب أفريقيا الهجوم الذي استهدف القوات المالية إضافة إلى التفجيرين الانتحاريين في مدينة غاو شمال مالي يوم 10 فبراير/شباط.

وقال المتحدث باسم الحركة ابو وليد الصحراوي "إننا نتعهد بتنفيذ المزيد من الهجمات ضد فرنسا وحلفائها"، مؤكدا ان عناصر من الحركة هاجموا بنجاح الجيش المالي الذي سمح بقدوم اعداء الاسلام الى غاو.. كما تتبنى حركة التوحيد والجهاد العملية الفدائية التي ادت الى فرار عسكريين ماليين.

واضاف ان المعارك ستستمر حتى ما أسماه النصر.. والمجاهدون هم في مدينة غاو وسيبقون فيها.

-------
وكالات

ليست هناك تعليقات: