السبت، 9 فبراير، 2013

أوباما للمالكي: سيسقط الاسد خلال شهرين ...

فأجابه المالكي

 لن يسقط حتى بعد سنتين


شباب المهجر -- في حديث لصحيفة "الشرق الاوسط" افصح رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي عن ما قاله للرئيس الاميركي باراك اوباما منذ عامين "بأن الرئيس السوري بشار الاسد لن يسقط حتى بعد سنتين"، كردّ على ما قاله له الاخير عن "ان امام الاسد شهرين بعدها سيسقط". واعتبر المالكي "أن المملكة العربية السعودية تمثل الاعتدال"، واعرب عن رغبة بلاده في انشاء علاقات قوية معها، كما انتقد موقف تركيا تجاه بلاده ودول اخرى متهما اياها بمحاولة ادارة العراق وسورية ومصر.../...

وهذا ملخص للحوار:

"قال رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي في حوار أجرته معه «الشرق الأوسط» في القاهرة على هامش القمة الإسلامية، إنه عندما قال له في واشنطن الرئيس الأميركي باراك أوباما، ونائبه جو بايدن ووزيرة الخارجية السابقة هيلاري كلينتون إن الرئيس السوري بشار الأسد سوف يسقط خلال شهرين, كان رده أنه لن يسقط حتى بعد سنتين، و«أنا أعرف سورية جيدا، إنهم سوف يقاتلون ».

وبالنسبة إلى الشأن الداخلي العراقي، والجدل المثار حول التمديد له لفترة ثالثة، رئيسا للحكومة، قال «هذا قرار شعب العراق وليس قرارى، ولسنا نظاما قائما على الحزب الواحد، وإنما لدينا مجموعة أحزاب وقوى سياسية، ومكونات تحتكم إلى الدستور وإلى ما يقوله الشعب العراقى»، موضحا «بودي من الآن أن أتقاعد، ولكن القرار للشعب العراقي».

وانتقد المالكي في الحوار تركيا، قائلا إنها تريد أن تدير العراق، وأن تدير سورية، ودولا أخرى، وحتى دخلت على خط مصر، وقال «إنها في تدخلها بالعراق تعتمد على العنصر الطائفي وتدعم ماديا، وتتحرك ويجتمع المعارضون والمتطرفون في أنقرة دائما».

وحول العلاقات مع دول الخليج والسعودية، قال إنه «منذ البداية كنا نرغب في هذه العلاقة، وأول زيارة لي قمت بها الى السعودية، لأنني أعلم أن العلاقة الطيبة بين البلدين سوف تنعكس بالقوة على المنطقة والوضع العربي. والآن ما زلنا في نية البحث عن آفاق لعلاقات قوية مع السعودية، ونسعى لأن يكون هناك تعاون مع الدول التي نعتقد أنها في ظل التطورات الحديثة مثلت حالة الاعتدال، والسعودية تمثل هذا»."

ليست هناك تعليقات: