الأربعاء، 6 فبراير، 2013

أرسلان: احتمال قيام ثورة شعبية في المغرب بات جديا

ذ. فتح الله أرسلان

شباب المهجر -- قال فتح الله أرسلان نائب الأمين العام لجماعة "العدل والإحسان"، إن الأمور عادت في المغرب إلى ما قبل "الربيع العربي"، وحذر من احتمال اندلاع ثورة شعبية. مضيفا بأنه كان على النظام أن يغتنم الفرصة ويحدث تغييرا على جميع المستويات السياسية والاجتماعية، إلا أنه اختار العكس، على حد قوله.../...

وأضاف أرسلان، في حوار مع وكالة "أشوسايتد بريس" الأمريكية، إن المغرب يتراجع إلى الوراء مع استمرار وجود هيمنة كاملة لملكية وراثية تمسك مقاليد الأمور ولاتحاسب على مسؤولياتها. ورفض أرسلان التنبؤ بموعد للانفجار الشعبي الذي توقعه، إلا أنه قال بأن كل أسبابه موجودة في الواقع المغربي. وحذر أرسلان من إندلاع ثورة شعبية في المغرب إذا لم تبادر السلطات إلى إدخال إصلاحات حقيقية.

من جهته قال محمد الحمداوي، عضو مجلس الإرشاد لنفس الجماعة، إنهم زاهدون في تأسيس حزب سياسي يعتبره النظام "المستبد منحة مخزنية" وليس حقا مدينا قانونيا يضمنه الدستور.

وأضاف الحمداوي، في تصريح خص به موقع "لكم. كوم"، على هامش الندوة الصحفية، التي نظمها "حزب الأمة"، صباح اليوم الثلاثاء 05 فبراير الجاري، بمقر هيئة المحامين بالرباط، أنهم كأكبر جماعة سياسية قانونية معارضة غير مستعدين لمجاراة نظام "مستبد في استبداده" عبر اللهث وراء حق قانوني ومدني يراه المستبد "منحة مخزنية".

وانتقد الحمداوي، ما وصفها بـ"الفضيحة القضائية"، التي ارتكبها القضاء الاسثئنافي في حق "حزب الأمة"، عندما برر قراره بتعليل غير مُقنع في وقت يتم فيه الترخيص لأحزاب حتى قبل أن يجتمع أصحابها فقط لأنهم يهللون ويطبلون لسياسة النظام المستبد.

من جهة أخرى، قال الحمداوي، إن من يعتقد أن الوقت قد مر على التغيير في المغرب فهو واهم ولا يفقه شيئا في المغرب، لأن "الأيام التي تمر لا تزيد المشاكل إلا تعقيدا"، وما لم يتم الاستجابة لهذه المعضلات ولمطالب الديمقراطية فيستحيل أن يستمر الوضع على ما هو عليه.

-------
وكالات

ليست هناك تعليقات: