السبت، 16 فبراير، 2013

مفاوضات غير مباشرة بين إسرائيل وحماس


شباب المهجر -- أكدت القناة الثانية الخاصة في التلفزيون الإسرائيلي أن مفاوضات غير مباشرة تجري "منذ اسابيع" بين الحكومة الاسرائيلية وحركة حماس بهدف تخفيف الحصار المفروض على قطاع غزة تطبيقا لاتفاق التهدئة الذي توصل اليه الطرفان برعاية مصرية نهاية العام المنصرم. واوضحت القناة أن هذه المفاوضات يشارك فيها ضباط اسرائيليون وتجري بوساطة مصرية.../...

واضافت ان المفاوضات تتمحور حول فتح معبر رفح الحدودي بين مصر وقطاع غزة امام عبور مواد بناء مصدرها قطر، اضافة إلى السماح بادخال مواد زراعية إلى غزة من اسرائيل.

وكانت إسرائيل اعلنت في كانون الاول/ ديسمبر انها تعتزم السماح بادخال مواد بناء إلى غزة لاول مرة منذ 2007.

والجمعة قال مسؤول في حركة حماس ان مفاوضات جرت بوساطة مصرية في اطار اتفاق التهدئة لكن الاسبوعين الاخيرين لم يشهدا اتصالات في هذا الاطار.

وكانت اسرائيل وحركة حماس توصلتا في تشرين الثاني/ نوفمبر بوساطة مصرية إلى اتفاق تهدئة انهى ثمانية أيام من عملية عسكرية واسعة النطاق شنتها الدولة العبرية على القطاع.

ودخل اتفاق التهدئة بين اسرائيل والفصائل الفلسطينية حيز التنفيذ في 21 تشرين الثاني/ نوفمبر وقد استشهد في العملية العسكرية الاسرائيلية نحو 160 فلسطينيا واصيب اكثر من الف بجروح، بينما قتل في الجانب الاخر خمسة إسرائيليين بينهم جندي في اطلاق الصواريخ من قطاع غزة.

ومنعت إسرائيل دخول البضائع إلى غزة بعدما أسر مسلحون فلسطينيون جنديا اسرائيليا في هجوم على نقطة حدودية مع قطاع غزة في 2006. وفرضت اسرائيل حصارا كاملا بعدها بعام حين اطاحت حماس بالاجهزة التابعة للرئيس محمود عباس زعيم حركة فتح وفرضت سيطرتها على القطاع ولا تزال.

-------
ا ف ب 

ليست هناك تعليقات: