السبت، 2 فبراير، 2013

فابيوس عن الاسد: لا دور لمن تلطخت أيديهم بالدماء ...

في المرحلة المقبلة في سورية


شباب المهجر -- قال لوران فابيوس وزير الخارجية الفرنسي في مؤتمر صحفي له بالعاصمة الفرنسية باريس يوم الجمعة 1 فبراير/شباط ردا على سؤال مراسل "روسيا اليوم" عن دور الرئيس السوري بشار الاسد في حل الازمة السورية بعد تصريح القيادي المعارض  معاذ الخطيب انه " لا دور لمن تلطخت أيديهم بالدماء" في المرحلة المقبلة، وفق قوله.../...

واكد الوزير الفرنسي قائلا: "قلنا دائما انه لا يمكن التوصل الى حل مع بشار الاسد، كانت لرئيس الجمهورية (الفرنسية) ولي شخصيا تصريحات عدة حول هذا الموضوع. فنحن نعتبر ان ايدي بشار الاسد ملطخة بالدماء بل بالكثير من الدماء وبالتالي من غير الوارد ان يكون جزء من الحل، هذا واضح جدا".

وتابع فابيوس قائلا: "وبشكل عام من تلطخت ايديهم بالدماء من المقربين منه لا يمكن ان يكونوا جزء من الحل. نتفهم أن السوريين الذين يعانون منذ شهور طويلة لا يمكن ان يتصوروا ان من تسببوا في هذه المأساة، ومن يجعلوها أكثر خطورة كل يوم ان يصبحوا قادة الغد. هذا غير وارد. في الوقت نفسه هناك اشخاص لم تتلطخ ايديهم بالدماء ومن الممكن الحديث معهم".

وقد جاء هذا التصريح في اعقاب لقاء فابيوس مع نظيره الاردني ناصر جودة في باريس.

وتجاهل فابيوس دعم بلاده للارهاب في سورية الذي سبب الخراب والدمار والخسائر الفادحة في الأرواح. وتناسى وهو يتباكى على دماء السوريين أن هدف الغرب ليس بشار الأسد بل تدمير سورية حفاظا على أمن واستقرار اسرائيل.

وفي شأن آخر رفض الوزير التعليق على الغارة الاسرائيلية على الاراضي السورية، مشيرا الى انه ينتظر مزيدا من المعلومات حول الموضوع لتقييم الوضع، ولو كانت سورية التي هاجمت اسرائيل لما انتظر دقيقة واحدة وسارع لادانة العدوان دون تحقيق ولا من يحزنون.

---------------------------
 روسيا اليوم + شباب المهجر

ليست هناك تعليقات: