السبت، 16 فبراير، 2013

بلغاريا تطرد وفد حماس البرلماني بعد يومين من زيارته


شباب المهجر -- قامت السلطات البلغارية، باقتحام مقر وفد حركة المقاومة الإسلامية حماس البرلماني في العاصمة صوفيا، وترحيله، وسط استنكار من حركة حماس، والحكومة الفلسطينية في قطاع غزة. وأوضحت مصادر في حركة حماس أن قوات الأمن البلغاري توجهت إلى مقر إقامة الوفد في أحد الفنادق هناك، وطلبت منه الرحيل فوراً، رغم أن الوفد وصل إلى بلغاريا بدعوة رسمية وبتأشيرة من السلطات هناك.../...

وقد أدانت الحكومة الفلسطينية المقالة في قطاع غزة، في بيان رسمي لها، طرد الوفد الفلسطيني من بلغاريا، كما طالب أحمد بحر نائب رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني، في بيان منفصل، بلغاريا بالاعتذار عن هذا الأمر.

وكان وقد حركة حماس يضم كلاً من النواب بالمجلس التشريعي الفلسطيني إسماعيل الأشقر، ومشير المصري، وصلاح البردويل، وكان يهدف الزيارة إجراء لقاءات مع شخصيات برلمانية وسياسية في بلغاريا، لإيصال الرسالة الفلسطينية بشكل كبير وموسع، وإيجاد علاقات طيبة مع الدول الأوروبية، لتحقيق دعم يساند الشعب الفلسطيني وقضيته.

وكانت الحكومة البلغارية قد ذكرت أمس أن الزيارة التي بدأت الأربعاء كانت بدعوة من منظمة غير حكومية ولا علاقة لها بهذه الحركة، وأن وزير الخارجية البلغاري، نيكولاي ملادينوف، اتصل هاتفياً بنظيره الفلسطيني، رياض المالكي، وأبلغه أن نواب حماس الثلاثة لن يتم استقبالهم من جانب أي ممثل عن الحكومة.

وكان مراقبون قد اعتبروا زيارة وفد حماس إلى بلغاريا العضو في الاتحاد الأوروبي، بمثابة قفزة سياسية كبيرة، وغير مسبوقة لحركة حماس.

يشار إلى أن الولايات المتحدة والدول الغربية والاتحاد الأوروبي يعتبرون حركة حماس حركة إرهابية، وقد حاصرت القوى الغربية الحركة في قطاع غزة، بعد فوزها بأغلبية المجلس التشريعي عام 2006.

-------
وكالات

ليست هناك تعليقات: