الاثنين، 4 فبراير، 2013

تونس: المرزوقي يهدد بالاستقالة ...

في حال فشل المفاوضات بشأن التعديل الوزاري


شباب المهجر -- هدد الرئيس التونسي المؤقت المنصف المرزوقي بتقديم الاستقالة من منصبه اذا لم يتوصل الائتلاف الحاكم الى الاتفاق حول التعديل الوزاري. كما هدد المرزوقي بسحب وزرائه من الحكومة.../...

ووجه المرزوقي الى "حزب المؤتمر من أجل الجمهورية" الذي كان يرأسه قبل تولي مهام رئاسة الجمهورية، والذي يعقد في هذه الايام مؤتمرا وطنيا، وجه له رسالة، تناقلت وسائل الاعلام يوم الاحد 3 فبراير/شباط مقتطفات منها، وجاء فيها انه سيستقيل في حال "لم يتم الاتفاق على تعديل وزاري يكون محل توافق بين الشركاء في الائتلاف الحاكم".

وقرر المرزوقي كذلك سحب وزرائه من الحكومة الائتلافية إذا لم يتم إمضاء وثيقة الاتفاق التي تتضمن، حسبما قال الحبيب الشحيوي القيادي في حزب المؤتمر في تصريح لاذاعة "موزاييك أف أم"، تأسيس لجنة من ممثلي الأحزاب الثلاثة المنتمية الى الائتلاف، متخصصة بالتشاور في القرارات السياسية والاقتصادية الهامة. كما يطالب حزب المؤتمر بفتح ملفات الفساد وإبعاد رموز النظام السابق من الجهات القيادية إضافة إلى فرض سلطة القانون.

وفي الوقت ذاته هدد حزب المؤتمر من أجل الجمهورية بالانسحاب من الحكومة اذا لم توافق "حركة النهضة"، التي تقود الائتلاف الحاكم، على تغيير وزيري الخارجية والعدل اللذين ينتقد الحزب اداءهما. وامهل المؤتمر من أجل الجمهورية حركة النهضة اسبوعا واحدا للموافقة على ذلك.

وكانت المناقشات بشأن التعديل الوزاري قد بدأت داخل الائتلاف الحاكم قبل 3 اشهر، لكن الاحزاب المنضوية تحت الائتلاف لم تتوصل الى الاتفاق فيما بينها حتى الآن.

وتعليقا على الموضوع قال الكاتب الصحفي سفيان بن فرحات في حديث لقناة "روسيا اليوم" ان تهديد المرزوقي بالاستقالة هو جدي بالفعل، لكن "مقنع" في نفس الوقت، لان "رئيس الجمهورية لم يقل: انا سأستقيل في حال عدم الوصول الى الاتفاق عن التعديل الحكومي، لكنه قال: انا لا يمكن ان احكم بلدا فيه حزب واحد موجود في السلطة".

-------
وكالات

ليست هناك تعليقات: