الخميس، 14 فبراير، 2013

فضيحة: تصدير الغاز لإسرائيل تم بموافقة شخصيات ...

محسوبة على الثورة المصرية


شباب المهجر -- دافع حسين سالم رجل الاعمال الهارب فى اسبانيا والصديق القديم للرئيس المصري السابق محمد حسني مبارك، عن نفسه في قضية تصدير الغاز إلى إسرائيل، مشدداً على أنه بريء من تلك التهمة المنسوبة إليه لأن حكومة أحمد نظيف هي التي كانت تتخذ القرارات وبعد موافقة من شخصيات كبيرة بالبلاد حسبت بالخطأ الفادح على الثورة، لكنه لم يسميها.../...

واشاد سالم في حوار مع برنامج «القاهرة اليوم» مع الاعلامي عمرو اديب بالقضاء المصري والوزارة المصرية الحالية واصفاً إدارتهم بالممتازة دون التدخل حسب قوله بالسياسة لانه بعيد كل البعد عن الامور السياسية واكد على نيته بالتصالح مع الحكومة المصرية، وذلك فى اطار قضايا الفساد المالي.

وأكد رجل الأعمال الهارب حسين سالم فى المداخلة التلفزيونية ان كل ما قيل عنه بخصوص حجم ثروته غير حقيقية، وعن عودته الى مصر قال انه مرهونة بحالته الصحية حيث انه تجاوز الثمانين عاما حتى بعد تبرئة القضاء له في التهم المنسوبة إليه، نافياً أن يكون قراره بسبب وصول جماعة الإخوان المسلمين إلى الحكم.


وأوضح أنه وافق على التنازل عن ما يقرب من 50% من ثروته في قضايا التصالح مع رموز النظام البائد بعد أن نصحه هيئة الدفاع بذلك، رافضاً الكشف عن القيمة الإجمالية التي تقدر بها تلك الثروة.

ليست هناك تعليقات: