الأربعاء، 13 فبراير، 2013

الحكومة تنوي تحرير العقار وتسهيل الولوج إليه ...

بشروط ومساطر ميسرة


شباب المهجر -- قال عبد الإله ابن كيران، رئيس الحكومة، إن الحكومة تنوي تحرير العقار وتسهيل الولوج إليه بشروط ومساطر ميسرة وشفافة، بهدف التخفيف من الريع والمضاربة التي تهدد القطاع العقاري بالمغرب. وأكد ابن كيران الذي كان يتحدث بمجلس المستشارين في إطار الجلسة الشهرية أمس الثلاثاء 12 فبراير الجاري، أن السياسة العامة للدولة في المجال العقاري تروم جعل العقار محركا من المحركات الرئيسة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية والحضرية عن طريق تشجيع الاستثمار المنتج وتوفير سكن متنوع يستجيب لحاجيات مختلف الفئات الاجتماعية.../...

وأشار رئيس الحكومة إلى وجود إكراهات متنوعة تثقل العقار العمومي وتحول دون تسخيره بالطريقة المثلى لخدمة الأهداف التي من المفروض أن يحقها العقار.

أشار ابن كيران كذلك، إلى أن الذي أفسد القطاع العقاري بالمغرب وجعله يتحول إلى ريع وأحيانا إلى سلطة قاهرة وضاربة في مرحلة من المراحل، هو شيوع حالة من الصراع بين المؤسسات من حيث مشروعيتها وصلاحيتها.

وأبرز أن بسبب عدم احترام الناس للمؤسسات وعدم الإجماع عليها بات الخلل الذي عرفه القطاع العقاري بالمغرب يطفو على السطح بالموازاة مع القطاعات الأخرى التي عرفت بدورها اختلالات.

وأضاف أنه بسبب عدم الانضباط للمؤسسات والقانون في مرحلة من المراحل وقع استغلال للسلطة للاستفادة من المال والعقار. وتابع: "في هذه المرحلة نشأت مصالح ومطامح لأشخاص وجهات أكلت بطرق مشروعة وغير مشروعة حتى أصبح للبعض ضرب من الخيال من العقار".

ابن كيران أشار إلى أن هذا المنطق الريعي في القطاع العقاري أفسد الاستثمار وأفسد عقلية المواطن المغربي، حتى أصبح البعض يفكر في كيفية احتلال عقار معين قصد الاغتناء بدل اللجوء للاستثمار.

من جهة أخرى هاجم عبد الإله ابن كيران، رئيس الحكومة، إدريس الراضي، رئيس الفريق الدستوري بمجلس المستشارين، وجاء هذا الهجوم في معرض ما سماه مجموعة من المستشارين تشويش يقوم به الراضي على رئيس الحكومة عندما قال له إنك "تتحدث خارج الموضوع".

وقال ابن كيران لرئيس الفريق الدستوري بالغرفة الثانية: أنت لست خارج الموضوع، بل أنت خارج القواعد. وزاد ابن كيران مهاجما الراضي أنت بالذات يجب أن لا تتكلم قبل أن تنظر إلى ما في بطنك، وكأن لسان حال رئيس الحكومة يقول أن الراضي يحوم حوله كلام كثير يتعلق بهكتارات من الأراضي بالجهة الغربية. وتابع مخاطبا رئيس فريق الحصان بالمستشارين: "أنا عارفك أش كتسوا".

ابن كيران الذي كان يتحدث في الجلسة الشهرية بالغرفة الثانية مساء الثلاثاء 12 فبراير الجاري شدد على أن الحكومة لن تتراجع عن متابعة المفسدين، رغم أن الفساد تراكم سنوات طويلة.

-------
وكالات

ليست هناك تعليقات: