الأربعاء، 13 فبراير، 2013

بانيتا يودع البنتاغون مؤكداً ان أمام أمريكا تحديات عدة ...

من بينها التعامل مع دول مارقة


شباب المهجر -- ألقى وزير الدفاع الأمريكي ليون بانيتا كلمة وداعية بالبنتاغون أشاد فيها بما تحقق من إنجازات لكنه أكد ان تحديات كثيرة تلوح في المستقبل ومن بينها التعامل مع دول مارقة مثل إيران وكوريا الشمالية. وقال بانيتا قبل مغادرته البنتاغون بعد انتهاء ولايته كوزير للدفاع انه "عند النظر إلى المستقبل يجب أن نبقى متيقظين لأننا سنواجه بعض التحديات الجادة، سنكون في حرب بأفغانستان لبعض الوقت ولا بد أن نواجه التطرف أينما تواجد".../...

وأضاف "ما زلنا نواجه الإرهاب ويجب أن نكون مستعدين لمواجهة الإرهابيين أينما كانوا".

وأشار إلى تهديد الأمن الإلكتروني الذي يمكن أن يشل بلداً، واصفاً الأمر بأنه تهديد حقيقي ولا بد من أن يثير القلق لأنه "سلاح المستقبل".

كما رأى بانيتا ان أمريكا ستضطر للتعامل مع أسلحة الدمار الشامل وانتشارها "وسنضطر للتعامل مع دول مارقة مثل إيران وكوريا الشمالية"، مشيراً في هذا السياق إلى إطلاق بيونغ يانغ صاروخاً طويل المدى وإجرائها تجربة نووية.

وقال ان هذه الدول تشكل تهديداً جدياً لأمريكا ولا بد من الاستعداد للتعامل مع الأمر.

وذكر بانيتا وجود تحدي الدول الناشئة في آسيا وغيرها من الأماكن، واستمرار الفوضى في الشرق الأوسط.

وقال انه "إذا أردنا تحقيق تقدم في هذا المجال فلا بد أن تعتمد على تصميمكم بجعل جيشنا الجيش الأقوى والأكثر احتراماً بالعالم".

وشكر وزير الدفاع الأمريكي المنتهية ولايته كل فريق وزارة الدفاع على تقديماتهم من أجل الدفاع الوطني، لأن مساهماتهم ساعدت في الحفاظ على أمن أميركا.

كما شكر الجنود في الخدمة على استعدادهم ورغبتهم بالقتال للحفاظ على أمن الولايات المتحدة. وأعرب عن امتنانه لأنه حظي "بشرف" قيادة وزارة الدفاع.

---------
يو بي اي 

ليست هناك تعليقات: