الخميس، 7 فبراير، 2013

تيار العمل الإسلامي يدعو شيخ الأزهر إلى نصح النظام السعودي

بسحب جيشه من البحرين


شباب المهجر -- دعا تيار العمل الإسلامي في البحرين، وهو أحد القوى المعارضة، شيخ الأزهر احمد الطيب، إلى نصح النظام السعودي بحسب جيشه من البحرين، كما طالب الأزهر بإدانة جرائم النظام البحريني ضد المحتجين. وجاء في البيان الذي أصدرته تيار العمل الاسلامي وتلقى موقع اسلام تايمز نسخة منه:.../...


بسم الله الرحمن الرحيم

(خوف الفتنة.. الا في الفتنة سقطوا)

بعد مرور عامين من تفجر ثورة 14 فبراير في البحرين، الثورة الوطنية الإسلامية في محتواها وأهدافها وشعاراتها وعلى الرغم من سقوط أكثر من 125 شهيداً قتلهم النظام الخليفي بالرصاص الحي والمطاطي وبالتعذيب المؤدي الى الموت وبالدهس والغازات السامة، وعلى الرغم من هدم هذا النظام لعشرات المساجد والحسينيات والمقامات الدينية، وعلى الرغم من التعديات والانتهاكات الفظيعة على الأنفس والأعراض والممتلكات والتي وثقتها عشرات المنظمات الحقوقية الدولية وشبكات إعلامية دولية وإقليمية، وعدا الظلم الفاحش للنظام الخليفي على شعب البحرين بسرقة ثرواته وأراضيه ونهب أمواله وهو الأمر المكشوف والواضح لدى كل من يتابع شؤون البحرين، فإننا لم نرَ لشيخ الأزهر أي موقف مشرّف يقف فيه مع المظلوم ضد الظالم، ولم نرَ منه أي موقف تجاه الاحتلال السعودي للبحرين.


أليس من المعيب أن يتحدث الرئيس الإمريكي أوباما وعدة دول غربية والمنظمات الحقوقية في العالم عن جريمة هدم المساجد من قبل النظام الخليفي ويسكت شيخ الأزهر والعديد من علماء المسلمين عن تلك الجريمة وعن ما يجرى من مظالم فظيعة في البحرين.

إننا في تيار العمل الإسلامي ندعو شيخ الأزهر أن يوفّر نصيحته للنظام السعودي بالكف عن تدخله في البحرين وبسحب جيشه منها، وإيقاف جرائمه ومظالمه في مختلف أرجاء الجزيرة العربية، وأن بوقف دعمه للإرهاب ومثيري الفتن الطائفية في البلاد الإسلامية.

إننا في الوقت الذي ندين فيه تقصير شيخ الأزهر والعلماء الساكتين عن الحق عن ما يجري من جرائم كبرى للنظام الخليفي في البحرين، فإننا نُحيّ الموقف الإيراني الرسمي والشعبي المتضامن مع قضية شعبنا وندعو الجمهورية الإسلامية في إيران والدول المؤيدة لكفاح شعبنا بعرض قضية شعب البحرين في المحافل الدولية إحقاقاً للحق وإزهاقاً للباطل.

إننا ندعو الشعوب العربية والإسلامية وكافة أحرار العالم لدعم ثورة شعب البحرين ومطالبه العادلة وفضح المخططات الإمريكية والبريطانية والإقليمية الرامية لزرع الفتنة المذهبية والقومية في أوطاننا المسلمة.

اللهم إنا نرغب اليك في دولة كريمة تعز بها الإسلام وأهله وتذل بها النفاق وأهله

------------------------------
تيار العمل الإسلامي - البحرين
25 ربيع الأول 1434
6 فبراير 2013

ليست هناك تعليقات: