السبت، 16 فبراير، 2013

النظام السعودي بيت عنكبوتي هش ..!


شباب المهجر -- أصدر إئتلاف الحرية والعدالة في الجزيرة العربية بيانا بمناسبة الذكرى الثانية لانطلاقة الاحتجاجات في المنطقة الشرقية، واستبشر الائتلاف في مطلع بيانه بدماء الشهداء الذين قضوا برصاص عناصر الأمن السعودي، معتبراً أن سقوط الشهداء ثمن الانتصار على الحكم السعودي الذي وصفه البيان بـ “البنيان العنكبوتي الهش”.../...

 البيان الصادر يوم الجمعة 15 فبراير الجاري أشاد بصبر وصمود جماهير المنطقة أمام موجة العنف والقتل التي اعتمدها النظام السعودي في تصديه للاحتجاجات المتواصلة منذ السابع عشر من فبراير2011 واعتبر ذلك “انجاز تاريخي تحترمه كافة شعوب الأرض” وأضاف الائتلاف في بيانه: “فقد أثبت شعبنا إرادته الصادقة في التحرر من سيطرة آل سعود واحتلالهم، الذين عاثوا في البلاد والعباد فساداً وجوراً”.



نـــص البيـــان


بسم الله الرحمن الرحيم

(َنُرِيدُ أَن نَّمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الْأَرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ * وَنُمَكِّنَ لَهُمْ فِي الْأَرْضِ وَنُرِي فِرْعَوْنَ وَهَامَانَ وَجُنُودَهُمَا مِنْهُم مَّا كَانُوا يَحْذَرُونَ). صدق الله العلي العظيم.

في عيد الثورة نستشرف مستقبل النصر الآتي من عنان السماء، فانتصار المؤمنين بشرى تزفها ملائكة الله، ولقد وعد الله عباده: ” إِنْ يَنْصُرْكُمُ اللَّهُ فَلَا غَالِبَ لَكُمْ” ” إِنْ تَنْصُرُوا اللَّهَ يَنْصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ ” فدماء شهداء ثورتنا الخالدة التي نزفت في سبيل نصرة الله وقيم ومبادئ السماء، هي ثمن النصر المحتوم والوعد الإلهي المقضي.

إن صمود الثورة طوال عامين رغم عنف وإرهاب سلطات النظام السعودي الطاغي، انجاز تاريخي تحترمه كافة شعوب الأرض، فقد أثبت شعبنا إرادته الصادقة في التحرر من سيطرة آل سعود واحتلالهم، الذين عاثوا في البلاد والعباد فساداً وجوراً.

لقد رفعت جماهيرنا رؤوسها شامخة ولم ولن تنحني أمام مجازر القتل وسفك الدماء وإزهاق الأرواح التي ارتكبها جنود البغي السعودي، وفي عمق زنازين الطغاة سطر رموزنا وأبطالنا أروع ملاحم البطولة والصمود والثبات.

فتضحيات الشهداء، وصمود المعتقلين، وصبر الجرحى والمطاردين، هي بشائر الانتصار التاريخي لشعبنا العزيز. فمنذ 17 فبراير 2011م دشن الثوار فجراً جديداً محطمين مئة عام من الصمت والخوف والاستسلام أمام الظلم والترهيب السعودي، فقد ولّى إلى غير رجعة زمن القبول بالذل والاضطهاد تحت سيطرة الحكم السعودي، وتمكنت الإرادة الشعبية الحرّة تحقيق الانتصار وهزيمة الجبت والطاغوت. وإننا نشهد انهيار النظام السعودي وتهاوي بنيانه العنكبوتي الهشّ أمام صبر وصمود شعبنا في عموم مناطق شبه الجزيرة العربية.

طوبى للشهداء الأبرار، وفخر وشرف لأبطال الثورة في الميادين وفي السجون، للرجال وللنساء وللفتية والأطفال الذين حملوا أرواحهم على أكفّهم وهتفوا لا للظلم ولا للطغيان السعودي، فكتبوا فصلاً جديداً في تاريخ مجتمعنا، وبنوا للأجيال القادمة حياة المجد والشرف والعزة مصداقاً لقول أمير المؤمنين “ع” ( جاهدوا تورثوا أبناءكم عزاً).

المجد و الخلود للشهداء

والنصر و العزة لشعب الكرامة

وصلى الله على محمد وآله الطاهرين.

صورة ضوئية من بيان الائتلاف في الذكرى الثانية للثورة


--------
وكالات

ليست هناك تعليقات: