الثلاثاء، 19 فبراير، 2013

البوليزاريو تدرس اتخاذ قرارات راديكالية ضد المغرب

بسبب ما تقول من أنها محاكمة سياسية

 لشباب الثورة الصحراوية


شباب المهجر -- أدانت جبهة البوليساريو الأحكام القاسية التي صدرت في حق الصحراويين 25الـ  الذين نقول السلطات المغربية أنهم متورطون في قتل أفراد من قوات القمع المخزنية في أحداث أكديم إيزيك في الصحراء المغربية، والتي تبين وفق معلومات خطيرة كشفها التقرير الذي أعده "مشعل" ونشرناه اليوم تحت عنوان "إلياس العماري.. والأخطاء الاستراتيجية" ويوضح أن أحداث 'أكديم الزاك' كانت مفتعلة في إطار صراع انتخابي خاضه حزب صديق الملك 'فؤاد الهمة' بالعيون ضد منافس له فافتعل الأحداث المدعو إلياس العماري بمشاركة والي الإقليم...(راجع تفاصيل التقرير في هذا الرابط).../...

وذكر مصادر إعلامية مستقلة أن جبهة البوليزاريو تتعرض لضغوطات قوية ليتخذ موقفا راديكاليا تجاه المغرب خاصة من التيار الذي يطلق على نفسه "شباب الثورة الصحراوية"، بعد الأحكام التي قضت بها المحكمة العسكرية في الرباط السبت الماضي بعقوبات تتراوح بين المؤبد و30 سنة و25 سنة وسنتين سجنا في حق الصحراويين 25 المتورطين في اغتيال 11 من أفراد الأمن المغربي في نوفمبر 2010 خلال أحداث مخيم أكديم إيزيك.

ومباشرة بعد ذلك، اجتمعت قيادة البوليساريو بشكل طارئ مساء الأحد وأصدرت بيان شديد اللهجة ضد المغرب.

ويعتبر البيان أن هذه المحاكمة هي نتاج غياب مراقبة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان في الصحراء.

وجاء في البيان أن: "المحاكمة خطوة تصعيدية استفزازية من طرف الحكومة المغربية، وتمثل طعنة في ظهر الجهود الأممية، ولا تساهم في خلق الأجواء اللازمة للتوصل للحل العاجل والعادل لنزاع الصحراء الغربية، وتؤكد الأمانة الوطنية بأن الشعب الصحراوي لا يتحمل المسؤولية إطلاقاً فيما قد ينجر عنها من تبعات".

ووجه البيان نداءا الى المنظمات الدولية المهتمة بحقوق الإنسان وكذلك الأمم المتحدة للضغط على المغرب لإطلاق سراح من وصفتهم "بالمعتقلين السياسيين".

ومن المنتظر خوض البوليساريو حملة دولية للضغط على المغرب في هذا الملف، وفق ما أفادت مصادر إعلامية، مضيفة أن جبهة البوليساريو توجد في وضع حرج للغاية، إذ تتعرض لضغط كبير من الصحراويين سواء في تندوف أو في مدن الصحراء المغربية مثل العيون واسمارة وبوجدور لاتخاذ موقف راديكالي.

في هذا الصدد، جاء في تصريحات لتيار "شباب الثورة الصحراوية" أن جبهة البوليساريو مطالبة باتخاذ ما وصفه "موقفا أكثر شجاعة في مواجهة المغرب".

ليست هناك تعليقات: