الخميس، 14 فبراير 2013

روسيا مستمرة في تصدير السلاح إلى سوريا


شباب المهجر -- قال مسؤول حكومي روسي في قطاع توريد السلاح أن روسيا ستستمر في توريد الأسلحة للحكومة السورية، وأنها مازالت تفي بالتزامات العقود الخاصة بتسليم المعدات العسكرية. وكشف أناتولي ايسايكين مدير الشركة الروسية الحكومية لتصدير السلاح (روسوبرون إكسبورت) خلال مؤتمر صحفي العاصمة موسكو إن صادرات بلاده من الأسلحة إلى سورية سجلت مستوى قياسي بلغ 12.9 مليار دولار في العام 2012.../...

وأشار إلى أن الشحنات شملت أنظمة دفاع جوية مضادة للصواريخ لكنها لا تتضمن أسلحة يمكن أن تكون هجومية مثل الطائرات أو الطائرات الهليكوبتر، وأضاف إن الصادرات لا تتعارض مع القانون الدولي أو قرارات مجلس الأمن التابع للامم المتحدة.

وتابع ايسايكين أن عقداً أبرم في عام 2011 لتوريد 36 طائرة مقاتلة من طراز ياك -130  لم يلغ، ولكن لم تسلم أي طائرات إلى سوريا.

وذكرت تقارير أن قيمة صادرات روسيا من السلاح إلى سورية وصلت في العام 2011 إلى مليار دولار، وكانت سفن روسية أجرت في الشهر المنصرم مناورات عسكرية في البحر الأبيض المتوسط وصفت بالأضخم في هذا المجال، وقالت وكالة ايتار تاس الروسية إن سفينتين روسيتين نقلتا السلاح إلى قاعدة بحرية عسكرية في طرطوس إثر المناورات.

ومن ناحية أخرى قال الكسي بوشكوف رئيس مجلس العلاقات الخارجية في البرلمان "الأسد سيدافع عن نفسه حتى النهاية، كما فعل من قبل إنه يسيطر على الجيش وعلى القوات الخاصة."

-------
وكالات

ليست هناك تعليقات: