الاثنين، 18 فبراير، 2013

الأسد لوفد أردني: لست وحشا.. أنا إنسان من لحم ودم وطبيب ...

وتألمت لسقوط الإرهابيين في داريا


شباب المهجر -- أبلغ الرئيس السوري بشار الأسد وفدا أردنيا تضامنيا زاره مؤخرا بأن من يتحدثون عنه وعن سوريا يتناسون أحيانا أنه إنسان من دم ولحم وأعصاب وأنه (طبيب) ويأسف لهدر الدماء وليس وحشا كما يصور الأعداء. ونقل ناشطون أردنيون عن الرئيس بشار قوله أنه شعر بالأسف الشديد- كما قال- بعد سقوط عشرات القتلى في داريا من الطرف الذي يقاتل ضده.../...

ووفقا لرواية النشطاء الأردنيين التي نقلتها "القدس العربي" اليوم، فقد أعرب الرئيس بشار عن أسفه لإن الدماء لا زالت تسيل في بلاده.

وإستمر اللقاء بين بشار الأسد ونحو 18 ناشطا أردنيا نحو ساعتين فوجيء أعضاء الوفد الأردني بالرئيس بشار يقول في وسطه: من يعارضون بشار أو يسعون لتدمير سوريا ويتحدثون عني ينسون حقيقة أساسية وهي أني إنسان من دم ولحم في النهاية.

وقال بشار: يا جماعة أنا إنسان وطبيب .. هذا المعنى لا يمكنني إلا أن أشعر بالحزن وقد شعرت بذلك وتأسفت عندما علمت بعشرات الجثث التي سقطت في داريا وهي تحاول فرض لغة الإرهاب على سوريا.

وأوضح بشار أنه يتألم كطبيب حتى على دماء أعداء سوريا والإرهابيين الذين يختارون مصيرهم بهذا الشكل وعلى النحو الذي حصل في داريا.

ليست هناك تعليقات: