السبت، 9 فبراير، 2013

السعودية: القبض على عنصر للقاعدة خطط لتفجير مراكز حيوية ..

بينها أبراج تجارية  وقصور أمراء 

ونسف منشآت نفطية واغتيال قيادات


شباب المهجر -- تواصل الأجهزة الأمنية في العاصمة السعودية الرياض تحقيقاتها للأسبوع الثاني على التوالي التحقيق مع مواطن مصري من عناصر تنظيم “قاعدة الجهاد في جزيرة العرب” بعد أن تم القاء القبض عليه أثناء محاولته التسلل عبر الحدود اليمنية.../...

الأنباء المتداولة تفيد بأن العنصر المنتمي لتنظيم قاعدة الجهاد, أدلى بمعلومات عن مخططات للتنظيم تستهدف “تفجير الأبراج التجارية”, “تفجير قصور الأمراء”, “اغتيال أمراء وقيادات أمنية” و “نسف المنشآت النفطية” في وقت متزامن في جميع أنحاء العربية السعودية, لمحاولة إحداث صدمة تشل قدرات الحكومة السعودية وتسهل القيام باحتجاجات شعبية واسعة للإطاحة بالعائلة المالكة.

الاعترافات الضمنية التي أقرّ بها عنصر قاعدة الجهاد والذي لم تكشف السلطات السعودية عن هويته أو عملية اعتقاله, تأتي متطابقة بشكل كبير مع المعلومات الاستخباراتية الغربية التي تلقتها الرياض في وقت سابق, عن محاولة أفراد من تنظيم القاعدة شن حملات تفجير وإرهاب تطال أبراجاً تجارية وقصور أمراء وشركات نفط, والتي أعلنت على أثرها جميع الأجهزة الأمنية والعسكرية السعودية حالة الطوارئ القصوى بما فيها القوات البحرية والجوية في شهر يونيو من العام الماضي, والتي وضعت المواطنين والمراقبين في حالة من الذهول أمام الإجراء المتخذ لأول مرة على مستوى متقدم من الاستنفار الشامل ودون ذكر الأسباب, أو وجود أسباب ظاهرة تستدعي تخوف الحكومة السعودية وتبرر رفع التأهب الأمني للحالة رقم واحد, مما أثار في حينه الكثير من اللغط والجدل حول وفاة الملك السعودي عبد الله بن عبدالعزيز, وأثار التكهنات عن وجود محاولة انقلاب أو تمرد داخل العائلة السعودية المالكة.

فهل انقلب السحر على الساحر وتحولت الأفاعي التي أطعمتها وحمتها ورعتها المملكة الوهابية للانقلاب عليها؟
 
-------
وكالات

ليست هناك تعليقات: