الخميس، 7 فبراير، 2013

فضيحة جديدة مدوية للمخابرات المخزنية


الكشف عن المعتقلات السرية

 التي أنشأها المغرب لحساب أمريكا


شباب المهجر -- في سابقة فريدة من نوعها ، انفضح أمر الأجهزة الأمنية المغربية عموما وجهاز الديستي على وجه الخصوص ، عبر فضيحة بوأت المغرب مراتب دنيا في احترام حقوق الإنسان . فقد أوضح تقرير استخباراتي أمريكي صادر عن مؤسسة "مبادرة المجتمع العادل" أن المغرب وفر لأمريكا معتقلين سريين في إطار مساعدتها على ما تسميه الحري على الإرهاب .../...

وجاء في التقرير الذي تم تقديمه أمس بنيويورك، أن المخابرات الأمريكية استعانت بمعتقلين سريين في المغرب، يوجد الأول في تمارة في حين أن الثاني الذي أنشأه المغرب بمساعدة من جورج بوش يوجد بعين عودة بضواحي الرباط .

وقد احتضن المعتقلان مشتبها في كونهم ينتمون إلى تنظيم القاعدة حيث ثم تعذيبهم واستنطاقهم للحصول منهم على معلومات.

كما أن المغرب رخص للمخابرات الأمريكية باستعمال أجوائه لنقل معتقلين سريين وفق ما ذكر التقرير. مضيفا أن حوالي 136 معتقلا قد خضعوا للإعتقال السري والتعذيب بالمراكز السرية المغربية بكل من تمارة وعين العودة.


ليست هناك تعليقات: