الخميس، 7 فبراير، 2013

هيومن رايتس ووتش: الانتهاكات مُستمرّة بالمغرب ...

والكلام وحده لا يَكفي


شباب المهجر -- أفاد التقرير العالمي عن سنة 2013 لمنظمة العفو الدولية "هيومن رايتس ووتش"، أن المغاربة ما زالوا ينتظرون تحسّنا ملموسا في مجال حقوق الإنسان بعد مرور سنة من اعتماد الدستور الجديد والذي تلاه انتخاب حكومة وبرلمان بقيادة حزب العدالة والتنمية، فيما قالت سارة ليا ويتسن، المديرة التنفيذية لقسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالمنظمة، إن السلطات المغربية بحاجة لأن تظهر إرادة سياسية، وهي تتحدث عن الإصلاح، للحد من الانتهاكات التي "لا تزال مستمرة".../...

وزاد التقرير العالمي السنوي المكون من 665 صفحة والذي يلخص أوضاع حقوق الإنسان في أكثر من 90 دولة لسنة 2012، أن القضاء المغربي عاقب معارضين ومتظاهرين بالسجن خلال عام 2012 بموجب ما سماه "قوانين قمعية تُقيد حرية التعبير ومحاكمات جائرة"، مضيفا أن الأمن المغربي استخدم القوة المفرطة ضد المتظاهرين ، هذا في الوقت الذي يتحدث فيه وزراء في الحكومة عن الإصلاح، على حد تعبير التقرير.


مضايقات أمنية ومحاكمات "جائرة"

وعددت المنظمة الأمريكية غير الحكومية سجناء التعبير بالمغرب، من قبيل مغني الراب معاذ بلغوات، "الذي يقضي حكما بالسجن لمدة عام بسبب أغنية تنتقد الشرطة".

ليست هناك تعليقات: