الثلاثاء، 19 فبراير 2013

نجل الرئيس "مرسي" يتقاضى راتبه كطبيب في السعودية ...

دون عمل

 بسبب خوف الحكومة على حياته


شباب المهجر -- زعم طبيب مصري يعمل بالسعودية، أن نجل الرئيس المصري "محمد مرسي"، والذي كان يعمل طبيبًا في مستشفى المانع العام بمحافظة الأحساء بالمنطقة الشرقية، يتقاضى رابته الشهري، دون ان يعمل وذلك بناءً على رغبة المسؤولين السعوديين الذين يخشون تعرضه لأي خطر، فتقع المملكة في خطر سياسي.../...

وقال الطبيب المصري الذي بعث بالرسالة: "الدكتور أحمد محمد مرسي"، كان يعمل في مستشفى المانع العام بمحافظة الأحساء بالمنطقة الشرقية، وعندما تولى والده رئاسة مصر، السعودية وفرت له عقد في مستشفى الملك فهد بجدة، لكنه امضى أكثر من شهر دون عمل وهو جالس في بيته، الموجود في سكن مستشفى الملك فهد بجدة دون أي عمل.

وأضافت الرسالة: "الحكومة السعودية تخشى أن يحدث لنجل الرئيس أي خطر فيقعوا في حرج سياسي، فقالوا له أقعد في البيت ومرتبك يجيلك لغاية عندك".

تضيف الرسالة: "نحن كأطباء شغالين في جدة مستائين من هذا لأنه يرسخ فكرة "الشحاتة" المأخوذة عن المصريين هنا، وعندما يكون نجل رئيس الجمهورية يتلقى راتب من السعودية ولا يعمل، فهذه إهانة لكل المصريين”.

وقال: "الإخوان طالعين عمالين يقولوا ابن الرئيس شغال في السعودية وبيتمرمط زي باقي المصريين.. لكن الحقيقة هوا بياخد مرتب لا يستحقه عن عمل لا يعمله”.

--------
و ج ع ا

ليست هناك تعليقات: