الجمعة، 1 فبراير 2013

"تشاك هيغل" لا يؤيد تزويد المعارضة السورية بالسلاح


شباب المهجر -- اعلن تشاك هيغل المرشح لمنصب وزير الدفاع الامريكي خلال جلسة الاستماع في لجنة مجلس الشيوخ لشؤون القوات المسلحة يوم الخميس 31 يناير/كانون الثاني انه لا يؤيد فكرة توريد السلاح الى المعارضة السورية.../...

وقد جاء في ردود هيغل على اسئلة اعضاء المجلس: "انا لا اعتقد ان تقديم المساعدات بالسلاح والمعدات العسكرية الى المعارضة المسلحة سيساعد على انفراج الوضع المروع في سورية". ويرى هيغل ان الادارة الامريكية يجب ان تواصل تقديم المساعدات "غير القاتلة" للمعارضة غير المسلحة في سورية.

وحسب قول هيغل، يدور الحديث عن المساعدات الانسانية التي يحتاج اليها السوريون والدول التي تستضيف اللاجئين، كما يجب دعم المعارضة السورية دبلوماسيا. واشار الى انه يجب تنسيق تقديم هذه المساعدة مع الحلفاء والشركاء.

واعرب هيغل كذلك عن قناعته بان الرئيس السوري بشار الاسد فقد شرعيته ويجب ان يتنحي من أجل ضمان حل سياسي للازمة يتجاوب مع تطلعات الشعب السوري. وقال هيغل: "انني اؤيد موقف الادارة (الامريكية) من الازمة المستمرة في سورية الذي يقضي بمواصلة تعاون وثيق مع الحلفاء والشركاء والمؤسسات المتعددة الجوانب بهدف تسوية النزاع من خلال ممارسة الضغط الدبلوماسي والاقتصادي على نظام الاسد".

وقال المرشح لرئاسة البنتاغون انه يؤيد الاتفاقات التي توصلت اليها مجموعة العمل حول سورية في اجتماعها بجنيف يوم 30 يونيو/حزيران الماضي.

--------
 وكالات

ليست هناك تعليقات: