الثلاثاء، 12 فبراير، 2013

ليبيا تنوي اغلاق المنافذ البرية مع تونس ومصر ...

خلال الاحتفالات بالذكرى الثانية للثورة


شباب المهجر -- قررت الحكومة الليبية المؤقتة اتخاذ جملة من "الإجراءات والتدابير الأمنية" لتأمين الاحتفالات بمناسبة الذكرى الثانية للثورة التي أطاحت بنظام العقيد الراحل معمر القذافي، حيث ستقوم بتقييد حركة المطارات وإغلاق المنافذ البرية مع تونس ومصر، واضعة ذلك في إطار الخطوات "الاستباقية"، وتحسبا لأي عمليات عنف.../...

وقال علي زيدان رئيس الحكومة المؤقتة في بيان صحفي صدر يوم 11 فبراير/شباط إن التدابير الأمنية المتعلقة بضبط الحدود وحمايتها خلال احتفالات ثورة "17 فبراير" تشمل "مراقبة حركة المطارات، واقتصار الرحلات الخارجية على مطاري طرابلس" خلال الفترة ما بين 14 و18 فبراير/شباط الجاري، ووقف حركة المرور بالمنافذ البرية مع تونس ومصر.

وشدد زيدان على حرص الحكومة والمؤتمر الوطني العام (البرلمان) على حفظ مكاسب الثورة، مطمئنا المواطنين إلى "استتباب الأوضاع الأمنية في البلاد"، مشيرا الى ان اللغط حول الموقف الأمني هو "مجرد تهويش لا أساس له من الصحة". واوضح ان تشديد الإجراءات الأمنية ما هو إلا "تحوط استباقي."

وسيحتفل الليبيون في 17 فبراير/شباط بمرور عامين على بدء الانتفاضة المسلحة التي أنهت حكم القذافي ومن المقرر ان تبدأ الاحتفالات في 15 فبراير/شباط.

-------
وكالات

ليست هناك تعليقات: