الخميس، 14 فبراير، 2013

الامارات: خشية من اعتصامات لنساء المعتقلين ...

شرطة دبي تضيف فئة نسائية

 لإدارة مكافحة الشغب


شباب المهجر -- كشفت الإدارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ عن إدخال العنصر النسائي في مجال مكافحة الشغب، وذلك إيمانا من القيادة العامة لشرطة دبي بأهمية العمل الشرطي وضرورة تأهيل منتسبيها في شتى المجالات والأنشطة العلمية والعملية التي تتناسب مع سمعة وكفاءة شرطة دبي وما وصلت إليه من عالمية ولمواكبة التطور وتنامي الأحداث التي يشهدها العالم بحسب "وام".../...

ورأى مراقبون ان هذه الخطوة جاءت في ظل خشية السلطات الإماراتية من قيام نساء وأطفال المعتقلين الإماراتيين من تنفيذ اعتصامات أو احتجاجات للمطالبة بالافراج عنهم.

وأوضحت الإدارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ، أن هذ الخطوة تأتي ضمن مشاركة الإدارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ في فعاليات احتفال أكاديمية شرطة دبي بمرور 25 عاما على نشأتها وتخريج الدفعة العشرين من الطلبة المرشحين.

وقالت إن فئة مكافحة الشغب النسائية تعد الأولى من نوعها في الإمارات والوطن العربي إن لم يكن على مستوى العالم، لافتة الى ذلك يدل على أن بنت الإمارات قادرة على تخطي الصعاب وقادرة على أن تقتحم كل مجالات العمل بما فيها الأعمال التي كانت ولم تزل في بعض الأوساط حكراً على الرجال.

وانطلاقاً من الأهمية التي توليها القيادة العامة لشرطة دبي للإعداد البدني الجيد لجميع منتسبيها من الجنسين، فقد بذلت إدارة الطوارئ بالإدارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ وإدارة الخيالة وإدارة التفتيش الأمني جهودا خاصة لتدريب وتأهيل فئة مكافحة الشغب للشرطة النسائية.

وقالت الإدارة إن هذا التدريب جاء تحت إشراف مدربين متخصصين في مجال مكافحة الشغب، وتعد هذه الفئة هي النواة الأولى في مجال مكافحة الشغب.

وأضافت أن فكرة تكوين فئة خاصة بمكافحة الشغب من الشرطة النسائية جاءت إيمانا من القيادة العامة لشرطة دبي بتعاليم الدين الحنيف والتمسك بالعادات والتقاليد العربية الأصيلة، حيث تعنى هذه الفئة بالتعامل مع مثيري الشغب والفوضى من جنسهن احتراما للخصوصية التي تتميز بها المرأة، مؤكدة ان شرطة دبي شرطة مجتمعية تؤمن بالقيم الإنسانية والمبادئ والأخلاق العربية الأصيلة.

ليست هناك تعليقات: