الخميس، 7 فبراير، 2013

مصر: فضيحة خطيرة تكشف حقيقة "الإخوان المجرمين" ...

     مفهوم مرسي للديمقراطية

وورلد تريبيون تكشف: الجيش رفض تنفيذ أوامر مرسي بإطلاق الرصاص الحي على المتظاهرين


شباب المهجر -- قال موقع "وورلد تريبيون " لأميركي، أن قادة الجيش المصري رفضوا تنقيذ أوامر الرئيس محمد مرسي باستخدام قواتها الرصاص الحي اتجاه المتظاهرين. وأكد الموقع أن قادة الجيش رفضوا تنفيذ أوامر الرئيس بانضمام وحدات من القوات المسلحة للأمن المركزي، واستخدام الذخيرة الحية لقمع تظاهرات اندلعت في عدة محافظات مصرية.../...


وأكدت الصحيفة في تقريرها، الذي نسب معلوماته لمصادر دبلوماسية غربية في مصر استقتها من مصادر عسكرية رفيعة، أن وزير الدفاع عبد الفتاح السيسي ساند سياسة ضبط النفس، وذلك بعد أن تلقى تحذيرات أميركية بأن فتح النار على المتظاهرين يهدد استمرار المساعدات الأمريكية للجيش، والتي تقدر بمليار و300 مليون دولار سنويا. وهو ما دفع بوزير الدفاع للمطالبة رسميا في بيان نقلته وسائل الاعلام بعدم توريط الجيش في الصراعات السياسية القائمة بين النظام والمعارضة والثوار". في موقف يعبر عن مدى الضغوط التي تعرضت لها مؤسسة الجيش.

وأضافت الصحيفة أن رفض السيسي، كان له أثر في تخفيف حظر التجول في محافظات القناة، التي فرض عليها مرسي الطوارئ، وأشارت الصحيفة أن الجيش قد سبق أن أطلق النار على المتظاهرين، لكن أغلب النيران كانت من جانب قوات الأمن المركزي.

ليست هناك تعليقات: