الأربعاء، 20 فبراير، 2013

تومي عمران: مستعد للتخلي عن جنسيتي السعودية ...

وأعمالي هادفة وتشرف أي بلد


شباب المهجر -- "من الممكن ان أتنازل عن جنسيتي السعودية من أجل راحتي النفسية. أريد أن أعيش بحرية وسلام". بهذه الكلمات على صفحته في موقع "تويتر" تفاعل الفنان السعودي تومي عمران مع مطالبة الكثير من مواطنيه بسحب هذه الجنسية منه، على خلفية ظهوره شبه عارٍ على غلاف مجلة "داون تاون" اليونانية قبل أشهر بحسب مواقع إلكترونية.../...

ودافع المغني الشاب عن نفسه بالقول انه لم يشوه صورة أحد وان رصيده الفني أقل من ان يؤهله لذلك، لكي يعتبره مواطنوه عاراً على مجتمع أو شعب بأسره.

ولم يكتف عمران بذلك، بل أكد ان أعماله "تُشرف أي بلد بما تحمل من مضمون ورسالة هادفة"، مضيفاً انه يحترم الشعب السعودي الذي يطبق عاداته وتقاليده في بلده، لكنه يرفض ان "يتمادى" بهدف تطبيقها في الخارج.

واعترض الفنان الشاب على سلوك بعض من يتخذ من نفسه بديلاً عن الحكومة السعودية، فيتخذ ما يتخذ من قرارات ويسعى لتطبيقها بدون رقيب أو حسيب، مشددأً على ان "هذا شئ لا ولن أقبل به". ويعتبر تومي عمران ان المملكة العربية السعودية تحترم عادات وتقاليد كل بلد، منوهاً بأنه يجب احترامه واحترام عاداته وتقاليده وتربيته.

كما أعرب الفنان السعودي عن استيائه إزاء ما تناقلته "بعض وسائل الإعلام الصفراء" لوصفها إياه بأنه عميل ومدعوم من جهات بهدف تشويه صورة السعودية، لافتاً الأنظار الى ان "هذه كلمة كبيرة وثقيلة جداً لا يتحملها أحد"، متسائلاً "هل مخالفة العادات والتقاليد أصبحت عمالة في هذا الزمان ؟".

يّذكر ان تومي عمران قد أعلن في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي بأن مجلة "داون تاون" اليونانية طلبت التقاط عدة صور له، وانه فوجئ بعد فترة باختيار صورة شبه عارية له تم التقاطها بعفوية من بين الصور على شاطئ بحر غليفادا أثينا حيث مكان إقامته.

من جانبها نفت المجلة اليونانية لاحقاً صحة الاتفاق مع الشاب السعودي على تصويره، واصفة إياه بالمزور. وقد صرح مدير تحرير "داون تاون" بأن "لا صحة لما تداولته وسائل الإعلام في منطقة الشرق الأوسط حول ظهور تومي عمران على غلاف مجلتنا بصورة شبه عارية، كما أننا لا نعرف من هو ذلك الشخص وليس معروفاً بالنسبة لنا على الإطلاق ولا يوجد لدينا أي فكرة عنه وعن شخصيته أو مجالاته"، كما أفاد موقع "أرابيان بيزنس" قبل شهرين.


ليست هناك تعليقات: