السبت، 2 فبراير، 2013

الاخونجي عصام العريان يقول: متظاهرو الاتحادية "مجرمون" ..


شباب المهجر (خاص) -- قال الدكتور عصام العريان، نائب رئيس حزب الحرية والعدالة، أن الذى يحدث أمام قصر اﻻتحادية جريمة مكتملة اﻷركان؛ مشيرا أن الركن المعنوى هو القصد الجنائى والركن المادى هو إلقاء المولوتوف وهى حالة تلبس ﻻ تحتمل الشك. وأضاف العريان، عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك"، أنه على كل مصرى حريص على الوطن، وكل سياسى يعمل للمستقبل، وكل حزب يريد المساهمة فى بناء نظام ديمقراطى أن يدين بكل شدة مرتكبى تلك الجرائم، وأن يساعد على ضبط المجرمين، وفق قوله.../...
 
وتابع العريان أن "هؤﻻء ليسوا ثوار، وﻻ شباب غاضب، وﻻ أصحاب مطالب فئوية، إنهم مجرمون مع سبق اﻹصرار والترصد، حان وقت مطارتهم وجلبهم أمام العدالة".

وسخر نشطاء من تصريحات العريان ووصفوه بكبار المجرمين الذي نسي تاريخه وتاريخ اجرام جماعته على امتداد عقود، كما أنه يحرض مليشيات الاخوان لقتل المتظاهرين المسالمين ويتحدث عن "إجرام" شباب تظاهر أمام القصر الجمهوري مطالبا باسقاط دولة "الإخوان المجرمين" التي قال عنهم حسن البنا مؤسس الجماعة "ليسوا بإخوان وليسوا بمسلمين".

وأضاف ناشطون، لقد ظهرت للعلن نوايا "الاخوان المنافقين"، الذين عقدوا صفقة سرية مع الأمريكيين لإقامة المشروع الصهيوامبريالي في المنطقة مقابل الحكم والسلطة، وتعاقدوا سرا مع قطر لتسليمها قناى السويس التي دفعت مصر من أجل تحريرها قوافل من الشهداء.

وها هو العريان الذي كان يقول أن الاخوان في حال توليهم الحكم فسيحررون القدس، ليتبين أن العريان قرر فعلا الذهاب إلى القدس، لكن فقط لجلب اليهود إلى مصر، حسب آخر ما صرح به قبل أيام وأثار استياء وانتقاذ المصريين والعرب في كل مكان.

لقد انتهت اللعبة وانكطشف الخداع وسقطت كل الأقنعة يقول ناشطون، ولا حل سوى بإسقاط حكم "الاخوان المجرمين" بعد أن تلطخت أيديهم بالدم المصري الطاهر.

-------------
شباب المهجر

ليست هناك تعليقات: