الثلاثاء، 5 فبراير، 2013

جمعية خيرية تخدع الكويتيين ...

حمار موريتاني وبرميل فارغ

 بستمائة دولار.. ولك الأجر العظيم


شباب المهجر -- هذا العنوان هو إعلان جمعية عبد الله النورية الخيرية المرتبطة بجمعية الإصلاح الكويتية على صفحتها وعلى صفحات مجلة المجتمع الكويتية التي عادة ما تصطاد ضحاياها عبر صفحات هذه المجلة، والإعلان من أجل التبرع لموريتانيا هذه المرة، موريتانيا التي فيها الجمل بما حمل لا يتعدى مئة وخمسين دولارا فكيف بحمار أكرمكم الله وحتما لا ننسى مع برميل فارغ وليس مليء بنفط طبعا، بستمائة دولار (مائة وخمس وستون دينارا كويتيا).../...

بهذه الوسائل تتوجه هذه الجمعية للشعب الكويتي من أجل خداعهم ولم تكتفي بهذا، بل وصل بهذه الجمعية حد الإعتداء على حسابات الكويتيين من عملاء شركة زين للإتصالات بمشاركة هذه الشركة كما يظهر في الصورة أعلاه، مع أن جمعية تتدعي إسلاميتها يستغرب منها التعاون مع شركة إتصالات سبق لها وأن تعاونت مع شركة سيليكوم الإسرائيلية في أفريقيا، ثم لماذا الإتجار بدم الشعب السوري الجريح في لصوصية كهذه، مع أنه سبق وأن أدعى المسؤول عن هذه الجمعية نادر النوري بأن لديه أيتام سوريين وطالب بالتبرع لهم مع أنه حتى الآن لم يعرض الشعب السوري أيتامه على أحد فقد كفلوا أيتامهم رغم ما فيهم من ظروف، فثمة خداع ولصوصية في الأمر إذن، ومع ذلك فتعتبر هذه الجمعية وغيرها من جمعيات الإصلاح الإجتماعي الكويتية الأولى في الشفافية عربيا! وهل تعلمون من الذي منحها صك الشفافية؟ أنها مجلة فوربس العالمية التي أنشأها أساطين اليهود لمتابعة رأس مالهم في أنحاء العالم، ومع ذلك يفتخرون بهذا الصك في كل شاردة وواردة، وسبحان من جعل اليهود شهود عدل عند الإصلاحيين في الكويت.

آن للكويتيين أن يستيقظوا ويعرفوا لمن يتبرعون وكيف ويتحققوا من الجهة التي يتبرعوا لها إن أرادوا الأجر حقا، فقد أعترفت جمعيات الإصلاح الإجتماعي مؤخرا بمشاركتها لهيئات تابعة الأمم المتحدة في الأعمال الخيرية! تبين قبل أيام أن هذه الهيئات مساندة لآلة القتل النصيرية الإجرامية ضد الشعب السوري.


--------------------
محمد الوليدي - وطن

ليست هناك تعليقات: