الثلاثاء، 19 فبراير 2013

القطيف تتضامن مع ثورة البحرين في عيدها الثاني ...

والأمن السعودي يستنفر قواته


الصورة: فوق: ميدان الكرامة وسط العوامية، تحت يسار: أعلام البحرين في ميدان السمكة وسط تاروت، تحت يمين: اعلام البحرين في دوار تاروت لحظة استهدافها برصاص الأمن السعودي.

شباب المهجر -- شهدت محافظة القطيف شرق الجزيرة العربية فعاليات واسعة للتعبير عن تضامن أهالي المنطقة مع ثورة الشعب البحريني في ذكراها السنوية الثانية. وكان خبر مقتل الشهيد الفتى حسين علي الجزيري قد أثار  موجة احتقان شعبي واسعة لدى الشارع الشيعي في المنطقة الشرقية.../...

وفي مناطق مختلفة من بلدات القطيف علّق الناشطون أعلام البحرين في الميادين وعلى المباني، ما دفع السلطات السعودية لاستنفار قواتها الأمنية، ودفعت بمزيد من التعزيزات العسكرية والأمنية الى مناطق تاروت والعوامية ووسط القطيف، حيث رفرف علم البحرين في سماء المحافظة بشكل لافت ومكثف في الأماكن الحيوية والأكثر ازدحاماً بالمارة!.

وبرز علم البحرين ضمن الفعاليات الاحتجاجية خلال الاسبوع الجاري، فقد ازدان دوار “الكرامة” وسط بلدة العوامية بعشرات الأعلام البحرينية وبنعش رمزي للشهيد حسين الجزيري.

وارتفعت أعلام البحرين فوق سارية الدوار الرئيس وسط جزيرة تاروت، فعمدت القوات الأمنية عصر السبت الماضي الى محاصرة  الدوّار المعروف بـ”دوار السمكة” ونفذت عملية اطلاق مكثف للأعيرة النارية بهدف اسقاط الاعلام من فوق السارية.

-------------
مرآة الجزيرة

ليست هناك تعليقات: